الخارجية الروسية: الإرهابيون يعرقلون إقامة المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

حذرت الخارجية الروسية، من أن المنطقة منزوعة السلاح في مدينة إدلب السورية، لا تزال غير مكتملة، وسط استمرار الإرهابيين في تنفيذ استفزازات يومية هناك.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، اليوم الخميس، بحسب ما نشرته روسيا اليوم: “بالرغم من النجاحات الفعلية في إقامة المنطقة منزوعة السلاح على طول حدود إدلب بموجب مذكرة سوتشي، من السابق لأوانه الحديث عن استكمال هذه العملية، الإرهابيون المنتمون لجبهة النصرة وحلفائهم من التنظيمات المسلحة غير الشرعية يقومون باستفزازات هناك بشكل يومي”.

واتفق الرئيسان الروسي والتركي، خلال قمتهما في سوتشي 17 سبتمبر الماضي، على إجراءات تضمن التهدئة في منطقة إدلب لخفض التوتر، تشمل سحب عناصر الجماعات الإرهابية وجميع الأسلحة الثقيلة من شريط بعمق ما بين 15 و20 كيلومترا بحلول 15 أكتوبر، ولم يدخل نظام المنطقة منزوعة السلاح حيز التنفيذ بشكل كامل في الموعد المحدد له بسبب عدم توفر الضمانات الأمنية من الطرف التركي.

مقالات ذات صلة