رئيس الوزراء يرعى «ملتقى التعليم ومواءمته مع سوق العمل»

أكدت رئيس جمعية الصحافيين فاطمة حسين أن حرص سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك على نجاح «ملتقى التعليم ومواءمته مع سوق العمل» الذي تنطلق فعالياته بداية العام المقبل يأتي تجسيدا لقناعاته بأهمية دور منظمات المجتمع المدني في تنفيذ خطط التنمية الشاملة. وأكدت حسين في بيان صحافي امس ضرورة تعاون هذه المنظمات مع مختلف المؤسسات الحكومية بطرح الأفكار التي تساعدها في وضع خطط واحتياجات العمل من العمالة المدربة والمؤهلة من مخرجات التعليم.

وأضافت أن رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء لهذا الملتقى الذي تنظمه جمعية الصحافيين بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية تأتي إيمانا من سموه بأهمية التعليم في بناء الكويت وتحقيق التقدم والازدهار لأبنائها وثقته الكبيرة في قدرات وكفاءات شباب الكويت وضرورة الاستثمار الأمثل لهذه الطاقات في تنفيذ رؤية «كويت جديدة 2035» التي تحتاج إلى أيد عاملة مدربة تتوافق ومتطلبات سوق العمل. وأوضحت حسين أن الملتقى يهدف إلى إلقاء الضوء على الضوابط والأطر التي تساهم في تحديد احتياجات سوق العمل من مخرجات وأهمية المتابعة المستمرة لآخر المستجدات العلمية والصناعية والإدارية وضرورة تأهيل الكوادر البشرية وتنمية قدراتها من خلال دورات تدريبية متخصصة تلائم احتياجات سوق العمل.

بدوره، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د.خالد مهدي ان الملتقى يؤكد أن توافق المخرجات التعليمية مع حاجات المجتمع يكرس ايمان الشباب بأهمية التعليم والحرص عليه ومواصلة مسيرة التحصيل العلمي للقيام بدورهم في تحقيق الخطة التنموية ورفاهية المجتمع.

وأضاف أن التعليم رسالة سامية تنهض بها الحياة، مؤكدا دوره المؤثر في صناعة أجيال جديدة من الشباب الكويتي قادرة على تحقيق تطلعات الوطن.

وأكد اهمية اشراك المجتمع لاسيما الشباب في رؤية «كويت جديدة 2035» وذلك من خلال ملتقى التعليم لتحقيق الرغبة الاميرية السامية المعنية بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار.

مقالات ذات صلة