وزير الإعلام المنشق عن الحوثيين: الأمور مهيئة الآن لسرعة إنجاز تحرير اليمن من الانقلابيين

أكد وزير الإعلام المنشق عن حكومة الانقلابيين الحوثيين في اليمن عبد السلام جابر إن الانقلابيين صاروا في آخر أيامهم وأن الأمور مهيئة الآن لسرعة إنجاز تحرير بلاده من الانقلابيين، وذلك في مؤتمر صحافي عقده في الرياض.

وأعرب جابر عن سعادته لانضمامه للقوى الوطنية بعد أعوام من المكوث تحت هيمنة الميليشيات في صنعاء.

وقال: “وصولنا إلى الرياض يفتح أبواباً أوسع للعمل على إعادة الشرعية لليمن، الوطن الذي تعرض لنكبة فاقت قدرة اليمنيين على الاحتمال لما تمارسه سلطة الأمر الواقع في صنعاء”.

وأضاف: “نشكر قيادة الشرعية على ما بذلته لتأمين وصولنا من صنعاء إلى عدن ومن عدن إلى الرياض”.

وتابع: “أريد أن أطرح مجموعة من النقاط، قد توضح الوضع داخل المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون. وقال: “إن اليمن منذ 21 سبتمبر 2014 يتعرض لحالة من القمع والاستحواذ المتوحش على مفاصل البلد، والشعب أخضع لتلك الهيمنة، ما يحدث في اليمن أخطر من الانقلاب”.

كما أكد أنه “لولا تدخل التحالف لتحول شعب اليمن إلى مجتمع خاضع يدين بالولاء لمن لا يستحق الولاء”.

إلى ذلك، كشف أنه كان من بين الفريق الذي مارس “حملة التضليل” مجبراً. وأوضح أن كل السلطات تمركزت بعد الانقلاب، في أيدي مجموعات تحمل مشروعاً لا يشبه أهل اليمن ولا يتصل بتاريخ البلد وأعرافه.

وقال جابر إنه تم إجبارنا على العمل داخل الحكومة الانقلابية، مضيفا إن الشعب اليمني يرفض هيمنة الانقلابيين ويتحين الفرصة للتخلص منهم.

وتابع: اليمنيون لا يقبلون المشاريع التي تهيمن عليهم من الخارج، مبينا ان إيران ودول أخرى تدعم الانقلابيين الحوثيين.

ولفت الى أن ما يحدث في مناطق الانقلابيين هي ممارسات ميليشيات، مشيرا الى انهم حولوا مؤسسات الدولة إلى جزر متصارعة تحكمها الميليشيات.

وقال إن المعتقلين في سجون الانقلابيين تتم معاملتهم بشكل غير إنساني.

 

 

مقالات ذات صلة