«عباس» في زكرى رحيل «عرفات»: القضية الفلسطينية تتعرض لمؤامؤات

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، إن القضية الفلسطينية تتعرض إلى مخاطر ومؤامرات كثيرة وصلت ذروتها عندما أعلنوا «صفقة العصر».

وأضاف الرئيس عباس، في كلمة له أمام المئات من الفلسطينيين احتشدوا في ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات أحياء للذكرى الـ14 لوفاته «هذه الصفقة التي وردت في ثنايا وعد بلفور والتي استمروا على العمل عليها إلى يومنا هذا واليوم كشفت الأوراق جميعا وتبين ما كان يخفون ويحضرون لنا».

وتحدث في كلمته عن انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني الشهر الماضي، واتخاذه قرارات حاسمة، فيما يتعلق بالعلاقة مع الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وحركة حماس.

وذكر أن ثمة مؤامرة أميركية تتمثل بـ«صفقة العصر» ومؤامرة إسرائيلية أيضًا لتنفيذ الصفقة، معربًا عن اسفه لوجود مؤامرة أخرى من «حماس» لتعطيل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأوضح أنه في الأيام المقبلة ستكون هناك إجراءات شديدة من دون أن يفصح عن ماهيتها مؤكدًا إبقاء الأبواب مفتوحة أمام كل شيء ومغلقة أمام «صفقة العصر».

واستشهد عباس، بقول ياسر عرفات «منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني».

مقالات ذات صلة