بوتين يدعو لاتفاق عدم تدخل في الانتخابات بين أمريكا وروسيا

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة إلى إبرام اتفاق بين موسكو وواشنطن يكفل عدم تدخل أي منهما في انتخابات الأخرى عبر التسلل الإلكتروني.

وفي بيان يأتي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية في الثالث من نوفمبر، دعا بوتين لإعادة ضبط العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة وقال إنه يريد اتفاقا بين البلدين لمنع حوادث الاختراق الإلكتروني.

وأضاف أنه يقترح ”تبادل ضمانات بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضنا بعضا بما يشمل العمليات الانتخابية، وبما يشمل استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات ووسائل التكنولوجيا الفائقة“.

وتدهورت العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوى في حقبة ما بعد الحرب الباردة مع قرب انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وخلص تقرير لأجهزة المخابرات الأمريكية إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016 بهدف توجيهها لصالح دونالد ترامب وشمل ذلك اختراقا إلكترونيا لحملة منافسته حينئذ هيلاري كلينتون. وتنفي موسكو هذا.

وقال بوتين في البيان ”أحد التحديات الإستراتيجية الرئيسية في زماننا هو خطر حدوث مواجهة واسعة النطاق على الصعيد الرقمي“.

وتابع ”نود أن نتقدم للولايات المتحدة مجددا باقتراح للموافقة على برنامج إجراءات عملية شامل لإعادة ضبط علاقاتنا فيما يتعلق باستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات“.

ودعا أيضا إلى استعادة خطوط الاتصال بالكامل بين الأجهزة المعنية في البلدين لمناقشة المعلومات العالمية المهمة في القضايا الأمنية.

وتنفي روسيا محاولتها التدخل في حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية للعام الحالي رغم أن هناك دلائل على حدوث العكس.

مقالات ذات صلة