الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بحل الدولتين للقضية الفلسطينية

أكد الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة عزمه على مواصلة جهود التوصل إلى حل تفاوضي للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين.

وقال رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل في كلمته امام الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر الانترنت “في تلك المنطقة المنكوبة لاتزال قضية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين مواتية الان أكثر من أي وقت مضى وعلينا مواصلة دعم التطلعات المشروعة لكلا الطرفين ونحن ملتزمون التزاما راسخا بحل الدولتين”.

واكد ان “الاتحاد الأوروبي لن يألو جهدا مع شركائنا الدوليين بما في ذلك اللجنة الرباعية لتسهيل عودة الاسرائيليين والفلسطينيين الى طاولة المفاوضات من اجل ايجاد حل تفاوضي في اطار اتفاق دولي”.

وشدد ميشيل على دعم الاتحاد الأوروبي لجهود الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية في اي مكان كما في ليبيا أو سوريا.

على صعيد اخر قال ميشيل إن الاتفاق النووي الإيراني لايزال مفتاح منع الانتشار العالمي والأمن الإقليمي مؤكدا ضرورة الحفاظ عليه وتنفيذه من جميع الأطراف بالكامل.

واعرب عن ترحيب الاتحاد الأوروبي ببدء المفاوضات بين الأفغان ودعم السلام الدائم كما أشار في الوقت نفسه الى إن “العلاقة بين أوروبا وأفريقيا تمثل أساسا لعالم أكثر عدلا وقوة.

وفي معرض حديثه عن جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) قال رئيس المجلس الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي يعمل مع منظمة الصحة العالمية للتغلب على الفيروس.

وأضاف ان أوروبا حالها كحال العالم بأسره تعرضت لضربة شديدة من الوباء اذ فقد اكثر من 142 الف شخص ارواحهم جراء الإصابة بالفيروس”.

مقالات ذات صلة