بريطانيا: مفاوضات بريكست في «مراحلها الأخيرة» والاتّفاق «لن يكون بأي ثمن»

أكّدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الاثنين، أنّ المفاوضين يواصلون العمل من دون توقّف من أجل التوصّل لاتّفاق مع الاتحاد الأوروبي حول بريكست، لكنّها شدّدت على أنّ الاتّفاق «لن يكون بأيّ ثمن».

 

ونقل مكتب ماي عن رئيسة الوزراء قولها خلال استقبالها مسؤولي القطاع المالي في لندن إنّ «مفاوضات خروجنا (من الاتّحاد الأوروبي) أصبحت في مراحلها الأخيرة».

 

وأضافت «نحن نعمل بجهد كبير طوال الليل من أجل تحقيق تقدّم في المسائل التي لا تزال عالقة في اتّفاق الخروج»، مؤكّدة أنّ هذه المفاوضات على قدر كبير من الصعوبة.

 

وتابعت أنّ «الطرفين يريدان التوصّل لاتفاق. لكن ما نتفاوض عليه صعب للغاية. أنا لا أنكر ذلك»، مضيفة «لن أساوم على ما صوّت من أجله الشعب في الاستفتاء. لن يحصل اتّفاق بأيّ ثمن».

 

ومنذ أيام تبذل بريطانيا جهوداً كبيرة من أجل التوصّل لاتفاق ينظّم خروجها من الاتحاد الأوروبي على أمل أن يتمكّن قادة التكتل من المصادقة على هذا الاتّفاق خلال قمة أوروبية في نوفمبر الجاري.

مقالات ذات صلة