الوطني لحقوق الإنسان: الشيخ صباح الأحمد مدرسة عالمية في الإنسانية

نعى رئيس الديوان الوطني لحقوق الانسان الكويتي السفير جاسم المباركي المغفور له بإذن الله تعالى سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي انتقل إلى جوار ربه بعد مسيرة حافلة بالإنجازات على المستوى العربي والاسلامي والعالمي.

وأوضح المباركي لـ(كونا) أن تتويج الشيخ صباح الأحمد طيب الله ثراه أميرا للانسانية في يوم مشهود من قبل منظمة الأمم المتحدة يعتبر شهادة عالمية لقائد حكيم وصاحب مدرسة سياسية حكيمة تنتهج السلم في النظر لكثير من الشؤون.

وأضاف أن المغفور له بإذن الله تعالى أرسى دعائم السلام والتنمية في العديد من الدول بفضل وساطاته الناجحة وساهم في ترسيخ أسس العيش الكريم لكثير من الشعوب بفضل الدعم اللا محدود لقضايا التنمية المستدامة.
وقال “نعزي أنفسنا جميعا والشعب الكويتي الوفي وأسرة آل صباح الكرام والأمة العربية وجميع شعوب العالم بهذا المصاب الجلل ونبتهل إلى الباري عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يتقبله بواسع رحمته ورضوانه وأن يلهمنا جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء”.

مقالات ذات صلة