نتيجة فحص مارادونا سلبية لفيروس كورونا

قال محامي أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا على تويتر يوم الاثنين إن نتيجة فحص كوفيد-19 الذي خضع له اللاعب الأرجنتيني السابق جاءت سلبية، لتتبدد بذلك المخاوف حول إصابته بفيروس كورونا بعد أن عانق زميلا اكتشف لاحقا إصابته بالفيروس. وخضع الرجل الذي قاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم 1986 للاختبار بعد مخالطته يوم الجمعة الماضي لفاكوندو كونتين وهو لاعب تأكد إصابته بالفيروس بعد أقل من يوم واحد.

وقال ماتياس مورلا محامي مارادونا على تويتر ”نتيجة الفحص الذي خضع له دييجو مارادونا جاءت سلبية لكوفيد-19. أشكر كل الأرجنتينيين على اهتمامهم. حافظوا على سلامتكم لأن الفيروس ما زال موجودا بيننا“.

ويدرب مارادونا حاليا خيمناسيا ئي إيسجريما، وهو ناد ينافس في دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني ويتخذ من مدينة لابلاتا مقرا له.

وواجه مارادونا البالغ من العمر 59 عاما سلسلة من المتاعب الصحية في السنوات الأخيرة وما زال يعاني من زيادة الوزن.

مقالات ذات صلة