الكويت توسع نطاق المساعدات الإنسانية عالميا وسط إشادات دولية

شهدت الأيام الماضية توسعا جديدا في نطاق المساعدات التي تقدمها المؤسسات والهيئات الكويتية لتتضمن نواحي متنوعة في اربع قارات حول العالم وسط إشادات دولية وعربية برسالتها الإنسانية.

وتركزت المساعدات الإنسانية التي قدمتها الهيئات الكويتية خلال الأسبوع المنقضي أمس الجمعة في اربع قارات شملت منطقة آسيا والمحيط الهادئ بما يتضمن أفغانستان الى جانب المكسيك وبلجيكا إضافة الى الأراضي الفلسطينية والمغرب ومصر.

وبداية مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي أعلنت تبرعها بمبلغ مليون دولار أمريكي من خلال الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر لدعم مشروعات تمكين المرأة في دول آسيا والمحيط الهادئ.

جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور هلال الساير خلال مشاركته على رأس وفد من الجمعية في مؤتمر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر الإقليمي العاشر لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ الذي عقد في الفلبين خلال الفترة من 11 الى 13 نوفمبر الجاري.

واوضح الدكتور الساير ان مبادرة تمكين المرأة التي تسعى إلى تنفيذها جمعية الهلال الاحمر الكويتي تترجم خطى الكويت الرامية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتحفيز بيئة عمل تنمي القدرات القيادية للمرأة وتحقق المساواة بين الجنسين.

وأكد أن الجمعية مستمرة في مشاركتها الايجابية والبناءة في مواجهة التحديات الإنسانية في أنحاء العالم معربا عن ثقته بتحقيق مزيد من التقدم بشأن القضايا الرئيسية المتمثلة في محاربة الفقر والجوع وضمان الرعاية الصحية وتمويل التنمية المستدامة وتمكين المرأة بفضل الجهود الإنسانية المتضافرة والملموسة.

كما وقعت الجمعية على هامش المؤتمر نفسه اتفاقية تعاون مع نظيرتها الافغانية بهدف دعم مشروع لتقديم علاجات وإجراء عمليات جراحية لمرضى العيوب الخلقية في القلب لأطفال أفغان.

وقال الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن الاتفاقية تمثل شراكة قوية لترسيخ القيم والأهداف ذات البعد الإنساني لخدمة العمل الإنساني على المستويات كافة مشيرا الى ان هناك ما يقارب خمسة آلاف طفل في أفغانستان يعانون من أمراض القلب الخلقية ويحتاجون الى التدخل الجراحي بشكل عاجل ما يستدعي دعم جمعية الهلال الأفغاني في تلك الجهود الانسانية.

وأكد الاستعداد لتقديم الدعم للهلال الأحمر الأفغاني مشيدا في ذات الوقت بالجهد الكبير والمشروع الحيوي الذي تقوم الجمعية بتنفيذه.

من جانبه اشاد رئيس الهلال الاحمر الأفغاني مرواس اكرم بجهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي وما قدمته على مدار السنوات الماضية وما زالت تقدمه من مساعدات إنسانية وإغاثية للشعب الأفغاني.

وقال اكرم ان كثيرا من الاطفال في أفغانستان يعانون من العيوب الخلقية في القلب أو خلل في الصمامات مشيرا الى ان توفير العلاج لأطفال القلب يعد من الأولويات.

وأعرب في الوقت نفسه عن شكره للمساعدات الاغاثية والطبية التي تقدمها جمعية الهلال الاحمر الكويتي لبلاده.

وفي سياق آخر دعا الساير خلال المؤتمر إلى تعزيز برامج التعاون الدولي للاستجابة للكوارث بهدف مساعدة اللاجئين والمنكوبين والنازحين مؤكدا أهمية تطوير برامج التأهيل والتدريب وامتلاك الوسائل اللازمة لضمان وصول المساعدات في الأوقات المناسبة وبالسرعة القصوى.

وأبرزت جمعية الهلال الأحمر الكويتي دورها الإنساني ضمن مشاركتها في معرض أقيم على هامش المؤتمر حيث اقامت جناحا فيه من اجل ابراز دور الكويت المشرق في المجالات الانسانية والاغاثية على المستويات الدولية كافة.

وفي الوقت نفسه عقدت المجموعة العربية المشاركة في المؤتمر لقاء تشاوريا جددت خلاله الجمعيات العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر دعمها للساير لعضوية اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

مقالات ذات صلة