الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬تبذل‭ ‬مساعي‭ ‬حثيثة‭ ‬لاستعادة‭ ‬البيئة‭ ‬الكويتية‭ ‬عافيتها‭ ‬بعد‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة

بخطى‭ ‬ثابتة‭ ‬وضمن‭ ‬منظومة‭ ‬تعاون‭ ‬متناغمة‭ ‬تعمل‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬استعادة‭ ‬البيئة‭ ‬المحلية‭ ‬عافيتها‭ ‬بعد‭ ‬موجة‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬البلاد‭ ‬أخيرا‭.‬

وبينما‭ ‬حظيت‭ ‬الجهات‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لتداعيات‭ ‬تقلبات‭ ‬حالة‭ ‬الطقس‭ ‬بإشادة‭ ‬واسعة‭ ‬رسميا‭ ‬وشعبيا‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أبدته‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬جسدت‭ ‬روح‭ ‬التعاون‭ ‬التي‭ ‬جبل‭ ‬عليها‭ ‬أهل‭ ‬الكويت‭ ‬باشرت‭ ‬هذه‭ ‬الجهات‭ ‬كل‭ ‬بحسب‭ ‬اختصاصها‭ ‬مسؤولياتها‭ ‬لرفع‭ ‬آثار‭ ‬الأمطار‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬تداعياتها‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬تعمل‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للبيئة‭ ‬بمختلف‭ ‬قطاعاتها‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬على‭ ‬تنظيف‭ ‬ومراقبة‭ ‬ورصد‭ ‬تداعيات‭ ‬موجة‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬بغية‭ ‬عودة‭ ‬الوضع‭ ‬البيئي‭ ‬برا‭ ‬وبحرا‭ ‬إلى‭ ‬طبيعته‭ ‬لكن‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬لا‭ ‬تقتصر‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬ذكره‭ ‬بل‭ ‬تمتد‭ ‬لضمان‭ ‬استمرارية‭ ‬السلامة‭ ‬البيئية‭ ‬المحلية‭ ‬مستقبلا‭.‬

وقال‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للبيئة‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارتها‭ ‬الشيخ‭ ‬عبدالله‭ ‬أحمد‭ ‬الحمود‭ ‬الصباح‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الكويتية‭ (‬كونا‭) ‬اليوم‭ ‬الأحد‭ ‬إنه‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الأمطار‭ ‬تعاونت‭ ‬جميع‭ ‬جهات‭ ‬الدولة‭ ‬مشكورة‭ ‬وتم‭ ‬تفعيل‭ ‬خطة‭ ‬طوارئ‭ ‬لتدارك‭ ‬تداعيات‭ ‬الامطار‭ ‬عكست‭ ‬بنتائجها‭ ‬الإيجابية‭ ‬مدى‭ ‬تعاون‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬بهدف‭ ‬تأمين‭ ‬سلامة‭ ‬افراد‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي‭ ‬قدر‭ ‬الامكان‭ ‬إذ‭ ‬تم‭ ‬تجاوز‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬بأضرار‭ ‬مادية‭ ‬فقط‭ ‬ببعض‭ ‬المناطق‭.‬

وأوضح‭ ‬الشيخ‭ ‬عبدالله‭ ‬الأحمد‭ ‬أن‭ ‬فرق‭ ‬طوارئ‭ ‬الهيئة‭ ‬والضباط‭ ‬القضائيين‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬الاجتماعات‭ ‬عملت‭ ‬على‭ ‬متابعة‭ ‬ورصد‭ ‬جودة‭ ‬الهواء‭ ‬الخارجي‭ ‬وكميات‭ ‬ونوعية‭ ‬المياه‭ ‬المنصرفة‭ ‬من‭ ‬مجارير‭ ‬الأمطار‭ ‬وتحليلها‭ ‬والمخلفات‭ ‬بجميع‭ ‬أنواعها‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬تولت‭ ‬التنسيق‭ ‬مباشرة‭ ‬وعلى‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬مع‭ ‬جهات‭ ‬الدولة‭ ‬مثل‭ ‬بلدية‭ ‬الكويت‭ ‬ووزارة‭ ‬الاشغال‭ ‬العامة‭ ‬والقطاع‭ ‬النفطي‭ ‬وغيرها‭ ‬لتأكيد‭ ‬جاهزيتها‭ ‬لتفعيل‭ ‬خطط‭ ‬الطوارئ‭ ‬خصوصا‭ ‬خطة‭ ‬مكافحة‭ ‬التلوث‭ ‬النفطي‭ ‬وخطط‭ ‬مكافحة‭ ‬نفوق‭ ‬الاسماك‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬وقوع‭ ‬حوادث‭ ‬لتلك‭ ‬القطاعات‭.‬

من‭ ‬جانبها‭ ‬قالت‭ ‬مديرة‭ ‬إدارة‭ ‬رصد‭ ‬السواحل‭ ‬والتصحر‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬البيئة‭ ‬عبير‭ ‬العبري‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬مماثل‭ ‬ل‭(‬كونا‭) ‬إن‭ ‬الهيئة‭ ‬حشدت‭ ‬وسخرت‭ ‬كل‭ ‬طاقاتها‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬تداعيات‭ ‬الأجواء‭ ‬المطيرة‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬البلاد‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬آثارها‭ ‬البيئية‭ ‬برا‭ ‬وبحرا‭.‬

وأضافت‭ ‬العبري‭ ‬أن‭ ‬هيئة‭ ‬البيئة‭ ‬وانطلاقا‭ ‬من‭ ‬مسؤولياتها‭ ‬عمدت‭ ‬إلى‭ ‬تشكيل‭ ‬فرق‭ ‬تعنى‭ ‬بدراسة‭ ‬ومسح‭ ‬المواقع‭ ‬المخصصة‭ ‬لإقامة‭ ‬المخيمات‭ ‬الربيعية‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬خلوها‭ ‬من‭ ‬أية‭ ‬معوقات‭ ‬قد‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬الغرض‭ ‬التي‭ ‬تقام‭ ‬من‭ ‬أجله‭ ‬سنويا‭.‬

وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الفرق‭ ‬ستقوم‭ ‬بزيارات‭ ‬ميدانية‭ ‬إلى‭ ‬مواقع‭ ‬التخييم‭ ‬لرصدها‭ ‬ومسحها‭ ‬وأخذ‭ ‬عينات‭ ‬من‭ ‬تربتها‭ ‬لفحصها‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬خلوها‭ ‬من‭ ‬المخلفات‭ ‬والملوثات‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬يشكل‭ ‬تهديدا‭ ‬لراحة‭ ‬وسلامة‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬متابعة‭ ‬الظواهر‭ ‬الطبيعية‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬الأمطار‭ ‬كإنحدار‭ ‬السيول‭ ‬وتغير‭ ‬نوعية‭ ‬التربة‭.‬

وأفادت‭ ‬بأن‭ ‬قرار‭ ‬بلدية‭ ‬الكويت‭ ‬الصادر‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭ ‬بتأجيل‭ ‬انطلاق‭ ‬موسم‭ ‬التخييم‭ ‬حتى‭ ‬إشعار‭ ‬آخر‭ ‬جاء‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬توصية‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬البيئة‭ ‬ليتسنى‭ ‬لجميع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬الأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬كل‭ ‬التداعيات‭ ‬ودراسة‭ ‬الأراضي‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬جهوزيتها‭ ‬بشكل‭ ‬آمن‭ ‬ومريح‭ ‬لاستقبال‭ ‬الزوار‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬أجواء‭ ‬مطيرة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬استمرت‭ ‬يومين‭ ‬متتالين‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬غرق‭ ‬بعض‭ ‬الشوارع‭ ‬وحدوث‭ ‬تجمعات‭ ‬مائية‭ ‬كبيرة‭.‬

ولفتت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كمية‭ ‬الأمطار‭ ‬التي‭ ‬هطلت‭ ‬على‭ ‬البلاد‭ ‬بلغت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬150‭ ‬مليمترا‭ ‬لاسيما‭ ‬على‭ ‬المواقع‭ ‬المخصصة‭ ‬لإقامة‭ ‬المخيمات‭ ‬البالغ‭ ‬عددها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬18‭ ‬موقعا‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬وجنوب‭ ‬البلاد‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬حدوث‭ ‬تغيرات‭ ‬ملحوظة‭ ‬في‭ ‬طبيعة‭ ‬التربة‭ ‬السطحية‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬شدة‭ ‬تدفق‭ ‬مياه‭ ‬السيول‭ ‬التي‭ ‬تسببت‭ ‬بدورها‭ ‬في‭ ‬كشط‭ ‬التربة‭ ‬وانجرافها‭ ‬وانزلاقها‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬شددت‭ ‬العبري‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬التزام‭ ‬الجميع‭ ‬بقرار‭ (‬بلدية‭ ‬الكويت‭) ‬بتأجيل‭ ‬موسم‭ ‬التخييم‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬فرق‭ (‬هيئة‭ ‬البيئة‭) ‬ستباشر‭ ‬مخالفة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يرتاد‭ ‬البر‭ ‬لهذا‭ ‬لغرض‭ ‬استنادا‭ ‬إلى‭ ‬نص‭ ‬المادة‭ ‬رقم‭ (‬40‭) ‬من‭ ‬قانون‭ ‬حماية‭ ‬البيئة‭ ‬والخاصة‭ ‬بالتخييم‭ ‬والتي‭ ‬تتمثل‭ ‬عقوبتها‭ ‬في‭ ‬فرض‭ ‬غرامة‭ ‬مالية‭ ‬تتراوح‭ ‬قيمتها‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬250‭ ‬دينارا‭ ‬كويتيا‭ (‬نحو‭ ‬817‭ ‬دولارا‭ ‬أمريكيا‭) ‬وخمسة‭ ‬آلاف‭ ‬دينار‭ (‬نحو‭ ‬35ر16‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭).‬

وحول‭ ‬متابعة‭ (‬هيئة‭ ‬البيئة‭) ‬لسواحل‭ ‬البلاد‭ ‬والمياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬بعد‭ ‬موجة‭ ‬الأمطار‭ ‬ذكرت‭ ‬العبري‭ ‬أن‭ ‬فرقا‭ ‬مختصة‭ ‬تتبع‭ ‬إدارتي‭ (‬رصد‭ ‬السواحل‭ ‬والتصحر‭) ‬و‭(‬جودة‭ ‬المياه‭) ‬في‭ (‬الهيئة‭) ‬قامت‭ ‬بمسح‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المواقع‭ ‬البيئية‭ ‬للسواحل‭ ‬ومياهها‭ ‬ومواقع‭ ‬مجارير‭ ‬الأمطار‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬مستجدات‭ ‬الوضع‭ ‬البيئي‭ ‬ومعاينة‭ ‬مواقع‭ ‬المخارج‭ ‬والمجارير‭ ‬الواقعة‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬الساحلية‭.‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬مسح‭ ‬ومعاينة‭ ‬الساحل‭ ‬والمياه‭ ‬الساحلية‭ ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬المسيلة‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬الشعب‭ ‬البحري‭ ‬والمنطقة‭ ‬الحرة‭ ‬والمنطقة‭ ‬القريبة‭ ‬عند‭ ‬مشروع‭ ‬جسر‭ (‬الشيخ‭ ‬جابر‭ ‬الأحمد‭) ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬مجرور‭ ‬الغزالي‭ ‬وساحل‭ ‬منطقة‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬بالشويخ‭.‬

ولفتت‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬مسح‭ ‬ومعاينة‭ ‬للمنطقة‭ ‬المقابلة‭ ‬للمستشفى‭ ‬الأميري‭ ‬إلى‭ ‬سوق‭ ‬شرق‭ ‬ونقعة‭ ‬الشملان‭ ‬وكذلك‭ ‬المنطقة‭ ‬المقابلة‭ ‬لمقر‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬ومسح‭ ‬الساحل‭ ‬والمياه‭ ‬الساحلية‭ ‬بموقع‭ ‬المجرور‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬مستشفى‭ ‬الولادة‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬مسح‭ ‬السواحل‭ ‬للمنطقة‭ ‬من‭ ‬جسر‭ ‬الفنطاس‭ ‬إلى‭ ‬السالمية‭ ‬والمنطقة‭ ‬الساحلية‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬غرناطة‭.‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬قالت‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬رصد‭ ‬جودة‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬البيئة‭ ‬فرح‭ ‬إبراهيم‭ ‬ل‭(‬كونا‭) ‬إن‭ ‬الهيئة‭ ‬وانطلاقا‭ ‬من‭ ‬مسؤولياتها‭ ‬تأخذ‭ ‬على‭ ‬عاتقها‭ ‬مهمة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬الساحلية‭ ‬وخلوها‭ ‬من‭ ‬أية‭ ‬ملوثات‭ ‬وعدم‭ ‬صرف‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬البحر‭.‬

وأضافت‭ ‬إبراهيم‭ ‬أنه‭ ‬استكمالا‭ ‬لحالة‭ ‬التكامل‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬والجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬المميز‭ ‬والاحترافي‭ ‬مع‭ ‬تداعيات‭ ‬موجة‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬ستعمل‭ ‬الهيئة‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬زيارات‭ ‬ميدانية‭ ‬لفرقها‭ ‬العاملة‭ ‬بغية‭ ‬مراقبة‭ ‬السواحل‭ ‬والمياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬خلوها‭ ‬من‭ ‬أية‭ ‬ملوثات‭ ‬مبينة‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬ثبوتها‭ ‬سيتم‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬لعمل‭ ‬اللازم‭ ‬تجاه‭ ‬هذه‭ ‬الوضع‭.‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الزيارات‭ ‬المشتركة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬إدارتي‭ (‬رصد‭ ‬السواحل‭ ‬والتصحر‭) ‬و‭(‬جودة‭ ‬المياه‭) ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬رصد‭ ‬انتشار‭ ‬بعض‭ ‬المخلفات‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المواقع‭ ‬وقامت‭ (‬هيئة‭ ‬البيئة‭) ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬بلدية‭ ‬الكويت‭ ‬لتنظيف‭ ‬المواقع‭ ‬المتضررة‭ ‬وعمل‭ ‬اللازم‭. ‬

مقالات ذات صلة