مجلس الوزراء يكلف «البلدية» باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويل المنطقة الحرة في الشويخ لصالح «المالية»

أبدى مجلس الوزراء، عميق اعتزازه وتقديره لردود الأفعال المتتالية على كافة المستويات الرسمية والشعبية خليجيًا وعربيًا ودوليًا، والتي عكست حرص هذه الدول ومواقفها المبدئية في رفض المساس برمز الكويت وأميرها، مشيرة إلى إدراكها الواعي لما يتمتع به سموه من احترام ومكانة متميزة وتقدير عالمي كبير.

ورحب مجلس الوزراء بعودة سمو الأمير، إلى أرض الوطن بعد زيارة رسمية إلى واشنطن أخيرًا، مؤكدًا بأن هذه الزيارة جاءت ترجمة حقيقية لعمق العلاقات التاريخية بين البلدين وتطلعهما المشترك نحو المزيد من التلاحم.

وفي بيانه الأسبوعي، قال المجلس «انطلاقًا من حرص القيادتين على تحقيق المزيد من التعاون المثمر فيما يعود بالخير على الشعبين الصديقين، والتشاور المستمر حول مختلف التطورات والمسائل الراهنة والسبل الكفيلة بدعم الاستقرار والسلام في المنطقة».

واطلع المجلس، على التقرير الدوري المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية بشأن إزالة بعض العوائق بمشروع مدينة جنوب سعد العبدالله الإسكاني، وحث الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بسرعة التنسيق مع وزارة المالية والجهات المعنية لتسليم الموقع كاملا للمؤسسة خاليا من العوائق وفق الجدول الزمني المعد من المؤسسة، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء السابق.

وكلف مجلس الوزراء، مؤسسة الموانئ الكويتية بالتنسيق مع بلدية الكويت لترتيب خططها ومشروعاتها المستقبلية الخاصة بالموانئ في ضوء توجهات المخطط الهيكلي الرابع للدولة.

وبحث مجلس الوزراء  في التقرير المقدم من اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بشأن تقييم المخاطر على المستوى الوطني، إذ قرر تكليف اللجنة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لتكثيف الجهود وتفعيل التوصيات الواردة في التقرير والتي تؤدى إلى خفض مستوى المخاطر المرتبطة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقرر تكليف بلدية الكويت باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تحويل المنطقة الحرة في الشويخ لصالح وزارة المالية -إدارة أملاك الدولة- كأملاك دولة خاصة، وسرعة قيام الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية لإنجاز أعمال التشجير في مدينة المطلاع السكنية وفق رؤية المؤسسة.

مقالات ذات صلة