فرنسا : لا ادلة على احتيال رئيس تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي

اعلنت الحكومة الفرنسية اليوم الثلاثاء أنها لم تجد ادلة على احتيال ضريبي من جانب رئيس تحالف شركات (رينو-نيسان-ميتسوبيشي) للسيارات المعتقل حاليا في اليابان بتهمة التهرب الضريبي.

وقال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في تصريحات صحفية إنه طلب إجراء تحقيق في قضية ضرائب غصن ولكن التحقيق لم يظهر “شيئا بشكل خاص بشأن وضعه الضريبي”.

واضاف لومير إنه سيلتقي بممثلي شركة رينو غدا لمناقشة تعيين ادارة مؤقتة “اذ ان غصن لم يعد في موقع يخوله قيادة المجموعة”.

واكد لومير دعم الحكومة للتحالف واتخاذها جميع الإجراءات لضمان استمراريته.

واعتقلت السلطات اليابانية امس الاثنين غصن بعد أن كشف تحقيق داخلي في شركة نيسان عن “سوء سلوك المالي” لسنوات عديدة.

واثار توقيف غصن في اليابان تساؤلات في قطاع صناعة السيارات بشأن مصير التحالف الذي يضم نيسان وميتسوبيشي ورينو.

وأعلنت كل من رينو التي تمتلك الحكومة الفرنسية 15 في المئة من اسمهما وميتسوبيشي إنهما ستطلبان إقالة غصن من رئاسة مجلس الإدارة.

مقالات ذات صلة