«ناسا» تستعد للسكن في القمر

أعلنت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) انها ستعود الى القمر وستبقى هناك هذه المرة.

وقالت «ناسا» انها، الى جانب إقامة قاعدة على سطح القمر، تخطط لإستخدامه محطة تنطلق منها رحلات الى المريخ وكواكب أبعد في المستقبل، كما نقلت «إيلاف» عن صحيفة الاندبندنت.

واستعرضت «ناسا» نجاحاتها في ارتياد الفضاء قائلة انها عائدة الى القمر لتبقى «وبعد ذلك الانطلاق أبعد، الى المريخ».

وقالت الوكالة في فيلم فيديو بصوت الممثل مايك رو «نحن ناسا، وبعد 60 عاماً ما زلنا في بدايتنا».

ويأتي الاعلان عن مشاريع «ناسا» بعد نحو عام على التوجيه الذي وقعه الرئيس دونالد ترمب بالتخطيط لرحلة مأهولة الى القمر ومنه الى الكوكب الأحمر.

وقال ترامب في توجيهه الرئاسي ان هذه «خطوة أولى في عودة رواد الفضاء الاميركيين الى القمر لأول مرة منذ عام 1972 بهدف الاسكتشاف والاستخدام طويل الأمد».

وكانت آخر مرة هبط فيها بشر على سطح القمر في عام 1972 عندما اصبحت رحلة ابولو 11 آخر رحلة خارج المدار الأرضي المنخفض وليس فقط الى القمر.

ومنذ ذلك الحين جرى التركيز على المحطة الفضائية الدولية التي أُطلقت قبل 20 عاماً، فيما تراجع الاهتمام بالقمر.

وتخطط ناسا لبدء العمل على إقامة قاعدة على سطح القمر وارسال مركبة فضائية خلال العامين المقبلين وإنزال مركبة على سطح المريخ في عام 2020 ثم ارسال بشر الى الكوكب الأحمر بعد عشر سنوات.

 

مقالات ذات صلة