«ايكويت» توقع مذكرة تفاهم لإقامة مشروع للطاقة المتجددة في «هيئة الصناعة»

أعلنت شركة «ايكويت» للبتروكيماويات اليوم عن قيامها والهيئة العامة للصناعة والشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا بتوقيع مذكرة تفاهم لإقامة مشروع للطاقة المتجددة في الهيئة.

وقالت «ايكويت» في بيان إن هذه المذكرة تتماشى مع رؤية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بتحويل 15 في المئة من الطاقة المستخدمة في الكويت الى طاقة متجددة بما فيها الطاقة الشمسية بحلول عام 2030.

وأفادت بأن الاتفاقية وقعها كل من المدير العام للهيئة عبدالكريم تقي والرئيس التنفيذي لشركة «ايكويت» الدكتور راميش راماجندران والرئيس التنفيذي لمجموعة الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا أنس ميرزا.

من جهته، أكد مدير عام الهيئة تقي وفقا للبيان اهتمام الهيئة بجميع المبادرات ذات العلاقة بترشيد استخدام مختلف موارد الطاقة والهادفة الى تقليل الضغط على مصادر الطاقة في الكويت، مشيرا الى أن الخطط المستقبلية للهيئة تتضمن تطوير وحدات الطاقة المتجددة وما يرتبط بها من أمور تقنية.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لـ«ايكويت» راماجندران إنه تم تطوير الشراكة بين الهيئة و«ايكويت» على مدى الأعوام الماضية بغية ضمان تطوير وتقدم القطاع الصناعي ونمو وازدهار هذا التعاون بين الجانبين.

وأضاف إن هذا التعاون يتضمن حاليا المزيد من الشركاء لتطبيق استراتيجية «ايكويت» للتنمية المستدامة التي تقوم بالتركيز على محاور الاقتصاد والمجتمع والبيئة بما فيها الطاقة المتجددة الى جانب الاسهام في ترشيد الطاقة وحماية البيئة.

من ناحيته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا إن الشركة الوطنية تسعى إلى توفير وتطبيق آخر التطورات التكنولوجية في مختلف القطاعات خصوصا ما يتعلق بالطاقة المتجددة.

وأضاف إن الشركة تقوم بدور مهم في تأسيس وحدة للطاقة المتجددة وفقا لأعلى وأفضل المعايير الحديثة وعبر التعاون والشراكة مع مختلف القطاعات الأخرى.

مقالات ذات صلة