«القوى العاملة»: منح مزايا للعمالة الوافدة وصيانة حقوقهم المادية والمعنوية

أكد‭ ‬نائب‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لحماية‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭ ‬بالهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للقوى‭ ‬العاملة‭ ‬عبدالله‭ ‬المطوطح‭ ‬ان‭ ‬القانون‭ ‬رقم‭ ‬6‭ ‬لسنة‭ ‬2010‭ ‬الصادر‭ ‬بشأن‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الأهلي‭ ‬والقرارات‭ ‬المنظمة‭ ‬له‭ ‬منح‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬المزايا‭ ‬للعمالة‭ ‬الوافدة‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬صيانة‭ ‬حقوقهم‭ ‬المادية‭ ‬والمعنوية‭.‬

وقال‭ ‬المطوطح‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬صحفي‭ ‬خلال‭ ‬استقباله‭ ‬سفير‭ ‬جمهورية‭ ‬بلغاريا‭ ‬لدى‭ ‬البلاد‭ ‬بورس‭ ‬بورسيف‭ ‬اليوم‭ ‬الاربعاء‭ ‬حرص‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬مجالات‭ ‬التعاون‭ ‬وتطوير‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬بلغاريا‭ ‬مشيدا‭ ‬بالعلاقات‭ ‬الايجابية‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬الصديقين‭.‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬قنوات‭ ‬التواصل‭ ‬الخاصة‭ ‬بالهيئة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬لاستقبال‭ ‬أي‭ ‬استفسارات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أصحاب‭ ‬العمل‭ ‬والعمالة‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أعرب‭ ‬السفير‭ ‬بورسيف‭ ‬عن‭ ‬اعتزازه‭ ‬وتقديره‭ ‬لحكومة‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬جهودها‭ ‬المبذولة‭ ‬تجاه‭ ‬منح‭ ‬الحماية‭ ‬القانونية‭ ‬لجميع‭ ‬المقيمين‭ ‬على‭ ‬أرضها‭ ‬مبديا‭ ‬رغبته‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬علاقات‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭.‬

مقالات ذات صلة