«البيت الأبيض» يمنح وزير الدفاع سلطات أكبر فيما يتعلق بالقوات على الحدود

قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أمس الأربعاء، إنه باتت لديه سلطة منح القوات على الحدود مع المكسيك سلطات أكبر لحماية مسؤولي الجمارك والهجرة وإنه سينتظر توجيهات من وزارة الأمن الداخلي.

كانت «رويترز» قد ذكرت يوم الاثنين أن من المرجح أن يمنح البيت الأبيض قوات الحدود سلطة حماية مسؤولي الجمارك والهجرة المتمركزين على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك إن هم واجهوا تهديدا من المهاجرين الساعين للعبور إلى الولايات المتحدة.

وأكد ماتيس في حديث للصحفيين، يوم الأربعاء، أنه باتت لديه هذه السلطة الإضافية لكنه سينتظر طلبا من وزارة الأمن الداخلي قبل أن يقرر كيف يستخدمها.

وقال «لدي سلطة فعل المزيد، وسنرى الآن ما ستطلبه مني»، مشيرا إلى وزيرة الأمن الداخلي كيرستشن نيلسن. وأضاف أنه ليست لديه النية في الوقت الحالي لتغيير المهمة الموكلة للقوات هناك.

وتابع قائلا إنه ربما يعطي القوات، وفقا لطلب وزارة الأمن الداخلي، سلطة احتجاز مهاجرين مؤقتا، لكن ليس سلطة اعتقالهم. وسيسمح لهم فقط باحتجاز المهاجرين «لدقائق وليس حتى لساعات» إلى حين تسليمهم للمسؤولين عن حماية الحدود.

وقال إن القوات يمكن أن تساعد على حماية مسؤولي الهجرة وحماية الحدود بالدروع والهراوات، لكن الجنود لن يكونوا مسلحين.

وصرح مسؤولان أمريكيان طلبا عدم ذكر اسميهما بأن كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي وقع مذكرة تعطي ماتيس سلطة حماية مسؤولي الهجرة وقد تشمل إذا استدعى الأمر إجراءات مثل استخدام القوة المميتة ووسائل السيطرة على الحشود والاحتجاز المؤقت والتفتيش السريع.

مقالات ذات صلة