«تشوريتش» يقود كرواتيا لمواجهة فرنسا في نهائي كأس ديفيز

حافظ بورنا تشوريتش على ثباته ليتفوق على الصاعد فرنسيس تيافو بعد انتفاضة مثيرة مانحا كرواتيا بطاقة الصعود لنهائي كأس ديفيز للتنس للمرة الثانية في ثلاث سنوات بعد التغلب 3-2 على الولايات المتحدة أمس الأحد.

وعوض تشوريتش -21 عامًا- تأخره بمجموعتين إلى فوز على اللاعب البالغ عمره 20 عامًا، والذي يشارك لأول مرة، بنتيجة 6-7 و6-1 و6-7 و6-1 و6-3 وأجهض انتفاضة الفريق الأميركي الذي تعادل 2-2 بعد التأخر 2-صفر في قبل النهائي.

كان سام كويري، قد أعاد الأمل للفريق الأميركي في وقت سابق عندما حول تأخره إلى انتصار مثير في أربع مجموعات على الكرواتي مارين شيليتش 6-7 و7-6 و6-3 و6-4.

وأصبح مصير المواجهة معلقًا بين اثنين من أبرز اللاعبين الواعدين من الجيل الجديد، وتعافى تشوريتش من تأخره بمجموعتين وحسم الانتصار على تيافو بعد أربع ساعات وست دقائق ليقود كرواتيا لمواجهة فرنسا في النهائي.

وتطمح فرنسا، التي هزمت إسبانيا 3-2 في قبل النهائي في ليل، لاستغلال اللعب على أرضها في النهائي في نوفمبر لمقبل على أمل الثأر من خسارتها 3-2 من كرواتيا في قبل نهائي 2016.

وبعد التأخر 2-صفر في مواجهات الفردي يوم الجمعة، لم يبد أن الولايات المتحدة، في غياب أبرز لاعبيها جون إيسنر وجاك سوك، قادرة على الوصول للنهائي لأول مرة خلال 11 عامًا.

لكن مايك برايان البالغ عمره 40 عامًا أحيى آمال فريقه برفقة ريان هاريسون بالفوز في مباراة الزوجي بعد خمس مجموعات السبت.

ثم تفوق كويري، الذي اختاره جيم كورير كابتن الفريق الأميركي بدلًا من لاعبه الأول ستيف جونسون، رغم التأخر بالمجموعة الأولى وأنقذ خمس نقاط متتالية لإنقاذ المجموعة الثانية قبل أن يحسم المباراة.

وجاء الانتصار بعد ست هزائم سابقة أمام شيليتش.

وقال كويري، في بيان صحفي: «تماسكت خلال المباراة. عندما تأخرت 6-1 في الشوط الفاصل بدأت العمل بقوة وواصلت الضغط».

مقالات ذات صلة