الأمير يحذّر النواب من التعسّف في استخدام الأدوات الدستورية

أكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ثقة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في عقلانية وحكمة أعضاء المجلس في التصدي لأي تعسف أو سوء استخدام لبعض الأدوات الدستورية.
وقال الغانم في تصريح للصحافيين في مجلس الأمة أمس انه نقل عن سمو أمير البلاد رسالة إلى النواب مفادها أن «هناك تعسفاً وسوء استخدام لبعض الأدوات الدستورية، وأن مسؤولية الأعضاء هي التصدي لهذا التعسف».
وأوضح الغانم «تشرفت مع أعضاء مكتب المجلس بلقاء سمو أمير البلاد وهو اللقاء الأول منذ انتخابهم في دور الانعقاد الحالي»، مبيناً انه «تم الاستماع إلى توجيهات ونصائح سموه في ما يتعلق في الوضعين المحلي والاقليمي».
وأضاف الغانم أن سمو الأمير «أعرب عن ثقته في عقلانية وحكمة أعضاء المجلس في التصدي لهذه الممارسات»، مشيرا الى ان سموه «وجه هذه الرسالة كونه أميراً للدولة ورئيسا للسلطات وأبا للدستور وأحد الأعضاء المؤسسين في المجلس التأسيسي».
وقال الغانم «نقلت هذه الرسالة إلى بعض من التقيتهم اليوم (أمس) من النواب ومع صعوبة الالتقاء بالنواب في هذه الفترة الوجيزة، فأنا أنقل هذه الرسالة الأميرية بكل أمانة ودقة بناء على توجيهات سموه».
وأعرب الرئيس الغانم عن ثقته بتحمل النواب مسؤولياتهم تجاه الرسالة الاميرية، وما جاء في مضامين النطق السامي الذي افتتح به دور الانعقاد الجاري.

مقالات ذات صلة