600 مصاب في زلزال هز سبعة أقاليم إيرانية وشعر به سكان الكويت والعراق

قال التلفزيون الإيراني اليوم الاثنين إن زلزالا بقوة 6.3 درجة وقع على الحدود الغربية لإيران مع العراق مما أدى لإصابة أكثر من 600 شخص معظمهم إصابتهم بسيطة ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى.

وشعر سكان في سبعة أقاليم على الأقل بالزلزال الذي وقع أمس الأحد لكن الشعور به كان أقوى في إقليم كرمانشاه، حيث قُتل أكثر من 600 العام الماضي وأصيب الآلاف في أقوى زلزال تشهده إيران في عشر سنوات.

ونقل التلفزيون عن مسؤولين قولهم «عدد المصابين وصل 646 معظمهم لم يدخل المستشفى لأن إصاباتهم بسيطة».

وقال رئيس جمعية الهلال الاحمر الإيرانية محمود محمدي نسب للتلفزيون إنه لم يسقط قتلى.

وبث التلفزيون لقطات لمنازل لحقت بها أضرار في بلدة سربيل زهاب حيث لا يزال بعض الناس بلا مأوى بعد الزلزال الذي وقع العام الماضي وبلغت قوته 7.3 درجة.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن زلزالين بلغت قوتهما 5.2 و4.6 درجة هزا سربيل زهاب صباح اليوم الاثنين.

وأجبرت المخاوف من توابع الزلزال العديد من الناس على قضاء الليل في الشوارع في طقس بارد. وسبب الزلزال انهيارات أرضية في بعض المناطق لكن السلطات قالت إن فرق الإنقاذ يمكنها الوصول إلى جميع البلدات والقرى.

وشعر بزلزال أمس أيضا السكان في الكويت والعاصمة العراقية بغداد وكذلك في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق ومحافظات عراقية أخرى لكن لم ترد أنباء عن خسائر.

مقالات ذات صلة