العثور على جثة مذيع بريطاني داخل شقته بلبنان

عُثر على المذيع البريطاني غافين فورد، مقدم أحد البرامج الإذاعية الشهيرة في لبنان، ميتا في شقته، اليوم الثلاثاء، ورجح مصدر أمني أن يكون سبب الوفاة «جريمة قتل».

وأعلنت إذاعة «راديو وان ليبانون» حيث كان يعمل غافين فورد وفاته، اليوم.

وكتبت الإذاعة التي تقدم برامجها باللغة الإنجليزية على صفحتها على «فيسبوك»، «بكل أسى نعلن وفاة صديقنا وزميلنا غافين فورد»، مضيفة «تعرب إدارة الإذاعة وفريقها عن التعاطف العميق مع عائلته وأصدقائه وزملائه».

وأعرب السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلينغ عن «صدمته وحزنه العميق» إزاء وفاة فورد، مؤكداً تضامن السفارة مع عائلته وأصدقائه «في هذا الوقت الصعب».

وأوضح مصدر أمني لوكالة فرانس برس أن «التحقيقات ما زالت في بدايتها، والمعلومات الأولية ترجح أنها جريمة قتل».

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان قد ذكرت أنه تمّ العثور على جثته في شقته في بلدة بيت مري في شرق لبنان، مشيرة الى أن «القوى الأمنية حضرت وباشرت التحقيقات بانتظار الأدلة الجنائية».

ولم تتوافر أي تفاصيل إضافية حول الظروف المحيطة بوفاته.

وكان فورد يتولى تقديم برنامج «غافين فورد إن ذي مورنينغ» الصباحي منذ أكثر من عقد من الزمن عبر أثير «راديو وان».

وعبر كثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن حزنهم للخبر.

مقالات ذات صلة