مجلس الأمة ناقش رفع الحصانة عن هايف والشطي والفضل

رفعت جلسة مجلس الأمة التكميلية اليوم بعد مناقشة بند واحد فقط، وذلك لعدم توفر النصاب للانتقال الى بند آخر على جدول الأعمال.

وافتتحت الجلسة صباحا بعد رفعها نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب، واستهلت ببند رفع الحصانة عن النواب محمد هايف وخالد الشطي وأحمد الفضل.

وفي هذا الإطار، أوضح النائب سعدون حماد أن «حصانة محمد هايف مرفوعة تلقائيا لأن كتاب العدل مضى عليه أكثر من شهر ومرفوع إلى المجلس 6/10»، فرد محمد هايف بالقول: أرجو سحب التقرير ورفع الحصانة تلقائيا ولا مانع لدي.

بدوره، قال النائب محمد الدلال: الشكوى المقدمة على أحمد الفضل من جمعية الشفافية لأنه اتهمهم بالخيانة وحط من كرامتهم وتقرير اللجنة التشريعية يقول إنها كيدية ولم ترفع عنه الحصانة.

وأشار النائب عادل الدمخي  الى أن «التشريعية» لم ترفع الحصانة عن النائبين خالد الشطي وأحمد الفضل رغم أنه في الشكوى قذف وعبارات مسيئة، مضيفا: ظاهرة خطيرة اتهام كل مخالف داعشي وكل شيعي رافضي، نحن بذلك نغرس التفرقة في حين أننا مجتمع متسامح.

ثم قال النائب أسامه الشاهين: كنت أتوقع جهودا من الرئاسة ومكتب المجلس لمحاولة التوفيق والإصلاح بين الزميلين محمد هايف وصالح عاشور في الشكوى المقدمة من الثاني، مبينا أن تقرير اللجنة التشريعية بخصوص خالد الشطي غير متوازن لأنه جاء انتقائيا.

بدوره، قال النائب خالد الشطي: أطلب رفع الحصانة عني والموضوع أن عبدالرحمن النصار لديه حساب في «تويتر» يتعرض فيه للمذهب الشيعي.

وتابع:  قال النصار المشتكي على عبارة (إلا الدستور) إنها تنقض إسلام قائلها ويطالب بذبح النصيريين وكل ما فعلته تقديم سؤال برلماني لوزير الداخلية عن ما يذكره.

وأضاف: أنا في الكويت ولست ممن يهرب الى لندن وتركيا وغيرها.

فرد النائب محمد هايف قائلا: حساب النصار يحارب فكر «داعش» ولا نعرف من أين أتى الشطي بما ذكره!

وقال النائب عادل الدمخي: مرفوض ما ذكره خالد الشطي من هجوم على النائب العام، وإنه تعسف ضد 50 نائبا وهذا اتهام للسطة القضائية.

فرد الشطي عليه قائلا: أنت آخر من يتكلم عن احترام النائب العام «أنت تبي تدافع عن الإرهاب ومو عارف».

مقالات ذات صلة