طفل بدون فارق الحياة منتحرا في الصليبية

تلقى مخفر الصليبية بلاغاً يفيد بانتحار طفل (11 عاما) من فئة غير محددي الجنسية في منطقة الصليبية.
وفي التفاصيل، أن مخفر الصليبية تلقى بلاغا عن انتحار الطفل ولدى توجه رجال الأمن إلى منزل ذويه كان الطفل قد فارق الحياة عند محاولة أسرته نقله إلى المستشفى في محاولة لإنقاذ حياته.
وعندما طرق أحد أشقاء الطفل المنتحر على باب غرفته فإنه لم يرد الأمر الذي دفع ذويه إلى كسر باب الغرفة ليكتشفوا وجود الطفل معلقا في سقف الغرفة من خلال استخدامه أحد الأسلاك الكهربائية، فأبلغوا رجال الأمن وحاولوا إسعافه بنقله إلى المستشفى ولكنه فارق الحياة.
وفتح رجال الأمن تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والتأكد من دوافع عملية الانتحار، وتم تحويل جثمان الطفل إلى الطب الشرعي وإبلاغ وكيل النيابة الذي أمر بفتح تحقيق بالواقعة.

مقالات ذات صلة