وزير البلدية يعاقب 8 مشرفين بفرع بلدية الأحمدي بالإنذار وخصم يومين لإهمال أعمالهم

أصدر وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية قرارا بمعاقبة 8 مشرفي مراكز بفرع بلدية الأحمدي  بعقوبات إدارية ما بين الإنذار وخصم يوم ويومين من كل موظف، بعد إجراء التحقيق معهم حول ملاحظات ديوان المحاسبة حول فحص ومراجعة عقود النظافة في فرع بلدية الكويت.

وأشارت مصادر مطلعة، إلى أن نائب المدير العام لشؤون قطاع المالية والإدارية رئيس لجنة التعقيب على ملاحظات ديوان المحاسبة للسنة المالية 2016 / 2017 طلب إجراء تحقيق في الملاحظات التي شابت أعمال عقود النظافة في عدة مناطق في محافظة لأحمدي وتشمل ” الأحمدي والصباحية والرقة وهدية والظهر وجنوب الصباحية وفهد الأحمد والهجن ومناطق البر”.
ولفتت إلى أن عقود النظافة شملت كذلك مناطق ” الفحيحل والمنقف وأبو حليفة والفنطاس والمهبولة وجابر العلي والعقيلة”، مبينة أن الملاحظات شملت عدم الإلتزام بتقديم كشوف الحضور والإنصراف اليومي للعمالة لممثل البلدية، وعدم دقة نظام الحضور والأنصراف لبعض شركات النظافة، وعدم التزام بعض شركات النظافة العامة بتوفير حاويات واستبدال التالف منها، وجمع النفايات دون تطبيق الغرامات المستحقة في هذا الشأن.

ونوّهت التحقيقات إلى وجود قصور وضعف في رقابة البلدية على عقود النظافة لأعمال العقد رقم ” 24 / 2010 / 2011 ” في مناطق ” الأحمدي والصباحية والرقة وهدية والظهر وجنوب الصباحية وفهد الأحمد والهجن ومناطق البر”، وقيمته 21 مليون دينار، وأعمال العقد رقم ” 25 / 2010 / 2011 ” ويشمل مناطق ” الفحيحل والمنقف وأبو حليفة والفنطاس والمهبولة وجابر العلي والعقيلة” وقيمته 18 مليون 679 ألف دينار.

ولفتت المصادر أنه من خلال التحقيق تبين وجود نقص شديد في الحاويات، إضافة إلى وجود عمالة تعمل على غير كفالة الشركات وعلى غير إقامتها، إضافة إلى عدم تطبيق أية غرامات على الشركات المخالفة

مقالات ذات صلة