«التربية»: زيارة مسؤولة أممية لـ«التربية الخاصة» تعكس ثقل الكويت الإقليمي

قال‭ ‬الوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬لقطاع‭ ‬التعليم‭ ‬الخاص‭ ‬والنوعي‭ ‬بوزارة‭ ‬التربية‭ ‬الكويتية‭ ‬الدكتور‭ ‬عبدالمحسن‭ ‬الحويلة‭ ‬إن‭ ‬زيارة‭ ‬مقررة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لحقوق‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭ ‬كاتالينا‭ ‬آغيلار‭ ‬إلى‭ ‬إدارة‭ ‬مدارس‭ ‬التربية‭ ‬الخاصة‭ ‬تعكس‭ ‬الثقل‭ ‬الإقليمي‭ ‬للكويت‭ ‬فيما‭ ‬تقدمه‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬رائدة‭ ‬ومتميزة‭ ‬لهذه‭ ‬الفئة‭.‬

وأضاف‭ ‬الحويلة‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الكويتية‭ (‬كونا‭) ‬على‭ ‬هامش‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬اغيلار‭ ‬إلى‭ ‬الإدارة‭ ‬اليوم‭ ‬الخميس‭ ‬أن‭ ‬خطة‭ ‬التنمية‭ ‬الوطنية‭ ‬2035‭ ‬تستهدف‭ ‬تمتع‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭ ‬بكامل‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬دون‭ ‬تمييز‭ ‬وإشراكهم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬على‭ ‬قدم‭ ‬المساواة‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬اهتمامها‭ ‬بتلك‭ ‬الفئة‭ ‬فهي‭ ‬تواكب‭ ‬التوجه‭ ‬العالمي‭ ‬الرامي‭ ‬لتوفير‭ ‬الضمانات‭ ‬والحقوق‭ ‬اللازمة‭ ‬لاندماجهم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقديم‭ ‬مستوى‭ ‬تعليمي‭ ‬وخدمي‭ ‬متميز‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬كل‭ ‬الخدمات‭ ‬الوقائية‭ ‬والإرشادية‭ ‬والعلاجية‭ ‬والتأهيلية‭ ‬لهم‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أعرب‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬مدارس‭ ‬التربية‭ ‬الخاصة‭ ‬الدكتور‭ ‬سلمان‭ ‬اللافي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬مماثل‭ ‬ل‭(‬كونا‭) ‬عن‭ ‬بالغ‭ ‬سروره‭ ‬وسعادته‭ ‬وكافة‭ ‬العاملين‭ ‬بالإدارة‭ ‬بزيارة‭ ‬مقررة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لحقوق‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭ ‬مؤكدا‭ ‬حرص‭ ‬الإدارة‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬مستوى‭ ‬تعلمي‭ ‬وخدمي‭ ‬متميز‭ ‬لأبنائها‭.‬

وأشار‭ ‬اللافي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬توفير‭ ‬البيئة‭ ‬التعليمية‭ ‬الملائمة‭ ‬والمزودة‭ ‬بالدعم‭ ‬التقني‭ ‬والتكنولوجي‭ ‬اللازمين‭ ‬لتلبية‭ ‬كل‭ ‬احتياجاتهم‭ ‬دليل‭ ‬واضح‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬توليه‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬لأبنائها‭ ‬والذي‭ ‬يتسق‭ ‬والتوجه‭ ‬العالمي‭ ‬الداعم‭ ‬لحقوق‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭.‬

بدوره‭ ‬قال‭ ‬مراقب‭ ‬الشؤون‭ ‬التعليمية‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬مدارس‭ ‬التربية‭ ‬الخاصة‭ ‬أحمد‭ ‬الغريب‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬مماثل‭ ‬إن‭ ‬المنظومة‭ ‬التعليمية‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ (‬التربية‭ ‬الخاصة‭) ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬مستوى‭ ‬تعليمي‭ ‬خدمي‭ ‬متميز‭ ‬يقوم‭ ‬على‭ ‬تهيئة‭ ‬البيئة‭ ‬التعليمية‭ ‬المناسبة‭ ‬وطبيعة‭ ‬كل‭ ‬إعاقة‭ ‬على‭ ‬حدة‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬استراتيجيات‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإعداد‭ ‬والتأهيل‭ ‬والتدريب‭ ‬المهني‭ ‬للخروج‭ ‬بأشخاص‭ ‬مهيئين‭ ‬وقادرين‭ ‬على‭ ‬الاندماج‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬نهضته‭ ‬وتطوره‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬اغيلار‭ ‬بدأت‭ ‬زيارتها‭ ‬إلى‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬26‭ ‬الجاري‭ ‬بدعوة‭ ‬رسمية‭ ‬وتستمر‭ ‬زيارتها‭ ‬حتى‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬ديسمبر‭ ‬المقبل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتخللها‭ ‬لقاءات‭ ‬مع‭ ‬كبار‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬والقائمين‭ ‬على‭ ‬رعاية‭ ‬ذوي‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الخاصة‭.‬

مقالات ذات صلة