سلامة: عناصر متطرفة تسللت من النيجر إلى ليبيا

أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم الخميس، تسلل عناصر من المتطرفين من دولة النيجر أخيراً إلى الجنوب الغربي من ليبيا.

وأبدى سلامة خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا قلقا بالغا لوقوع عمليتين إرهابيتين كبيرتين نفذهما قادمون جدد إلى الجنوب الليبي.

وأضاف «بالنظر إلى صعوبة الوصول والتمركز بالنسبة إلينا في الأمم المتحدة في تلك البقعة الشاسعة في ليبيا نود لفت الانتباه إلى خطورة الأمر».

وتابع «أتفهم القلق الذي يساور دول جوار ليبيا لا سيما تلك التي تجاور جنوب ليبيا لوجود حركات مسلحة ليبية وتشكيلات مسلحة غير ليبية وتصاعد تمركز الحركات الإرهابية ناهيك عن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية وإجمالا كلها عناصر لا تبعث على الارتياح».

من جهته شدد وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد على أن بلاده تسعى إلى تحقيق تسويات وتفاهمات سياسية ومجتمعية تكفل إلى ليبيا عودتها إلى مكانها الطبيعي في إفريقيا والعالم العربي.

وقال الدرديري أن بلاده تمد يدها إلى كافة الفرقاء الليبيين وتأمل من خلال العمليات الأمنية المشتركة على المناطق الحدودية ودول الجوار للمشاركة في إزالة الخطر الذي يمثله وجود بعض المجموعات المسلحة الوافدة إلى الجنوب الليبي والتي حولت ذلك الجزء من ليبيا إلى ساحة معارك جديدة.

وتعاني ليبيا فوضى أمنية وسياسية حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة منذ أن أطاحت ثورة شعبية بنظام معمر القذافي في 2011.

مقالات ذات صلة