بأغلبية ساحقة.. الأمم المتحدة تعتمد 5 قرارات لصالح القضية الفلسطينية

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة، أمس الجمعة، خمسة مشاريع قرارات لصالح القضية الفلسطينية، وسادسا خاصا بالجولان السوري المحتل.

ومن بين القرارات المتعلقة بفلسطين ذلك الخاص بمدينة القدس المحتلة، حيث طالب الدول الأعضاء بالجمعية العامة بعدم الاعتراف بأي إجراءات تتخذها إسرائيل في هذه المدينة المقدسة والحفاظ على وضعها الحالي ورفض كل ما حصل خلال الفترة الماضية لا سيما بعد نقل الولايات المتحدة سفارتها إليها إضافة لقرار يتعلق بتسوية القضية الفلسطينية بالوسائل السلمية.

وحصل قرار القدس المحتلة الذي تقدمت به عدة دول عربية وآسيوية ولاتينية صباح أمس على أغلبية ساحقة حيث نال موافقة 148 دولة مقابل اعتراض 11 دولة بينها إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية فيما امتنعت 14 دولة عن التصويت.

وتأتي القرارات التي تم اعتمادها ضمن استمرار عمل لجان متعلقة بفلسطين في الأمم المتحدة وهي لجان تختص بمتابعة البرنامج الإعلامي الذي يتعلق بتدريب فلسطينيين في الأمم المتحدة على التغطية الإعلامية وتغطية الفعاليات واستمرار عمل لجنة شعبة حقوق الفلسطينيين في الأمانة العامة واستمرار عمل اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف.

واعتمدت الجمعية العامة قرارا سادسا خاصا بمنطقة الجولان السورية المحتلة يطالب بانسحاب إسرائيل من كل الجولان وتأكيد سيادة سوريا عليها وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

مقالات ذات صلة