راكان النصف: الكويت تسعى لتنويع مصادر دخلها وتطوير استراتيجياتها التنموية

أشار رئيس وفد الشعبة البرلمانية الكويتية النائب راكان النصف اليوم الى أن الكويت سعت في الآونة الأخيرة إلى التوجه نحو تنويع مصادر دخلها القومي وتطوير استراتيجياتها التنموية الوطنية، وذلك في كلمة ألقاها خلال اجتماع المؤتمر العام الـ11 للجمعية البرلمانية الآسيوية بمدينة اسطنبول التركية تحت عنوان (تعزيز الازدهار الاقتصادي في آسيا).

وذكر النصف إن سعي الكويت لتعزيز أوجه التعاون الاقتصادي مع مختلف دول العالم وخاصة الدول الآسيوية التي تعد أحد الوجهات الرئيسية للكويت يأتي تنفيذا للرؤية السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بهدف تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري رائد في المنطقة، مضيفا إنه تأسيسا لذلك استضافت الكويت القمة الأولى لدول حوار التعاون الآسيوي في 2012.

وقال إن سعي الدول الآسيوية لتحقيق الازدهار الاقتصادي يمثل أمرا ضروريا في الوقت الراهن مع تسارع خطى الاندماج الاقتصادي العالمي وتصاعد التعاون الإقليمي، مشددا على ضرورة أن يتعين الاستثمار الإيجابي للآليات القائمة للتعاون الثنائي والمتعدد الأطراف في سبيل تعزيز الازدهار الاقتصادي الآسيوي.

وأشار إلى أن ذلك لا يتم إلا من خلال تطبيق مجموعة من السياسات السليمة التي تهدف إلى إيجاد بيئة آمنة ومنظمة لجذب الاستثمارات الوطنية والأجنبية لتنمية اقتصاديات الدول الآسيوية واستمرار تقييم الاستراتيجيات والسياسات الاقتصادية التي يمكنها التكيف مع التغيرات والتحديات الاقتصادية العالمية.

وأوضح النصف الحاجة إلى رؤية مشتركة تشمل طموحات الدول الآسيوية التي ستضع الخطوات التالية للتعاون المستقبلي بما يتماشى مع الأجندة الإقليمية والدولية.

 

مقالات ذات صلة