حملة اكسر الاكتئاب تواصلفعالياتها للتوعية بمرض الاكتئاب وكيفية التعامل معه

واصلت الجمعية المصرية للطب النفسي فعاليات حملتها “اكسر الاكتئاب”.وتستهدف حملة “اكسر الاكتئاب” التي أطلقت نهاية العام الماضيالتعريف بمرض الاكتئاب كأحد الأمراض النفسية، وتوصيفه واعراضه، والتعرف على كيفيةالتعامل مع المرض والتغلب عليه، والتأكيد على أن المرض النفسي كسائر الأمراضالعضوية مثل الضغط والسكر، لا يدعو للخجل ويمكن التعافي منه بتلقي العلاج المناسب،وتوعية المحيطين بمريض الاكتئاب من الاهل والأصدقاء بكيفية التعامل مع المريضودعمه للوصول للشفاء، وتأتي تلك الحملة برعاية شركة جانسنمصر، احدي شركات جونسون اند جونسون العالمية، وهي الشركة الأولى في مجالالرعاية الصحية على مستوى العالم.

والجدير بالذكر ان مفهوم الإكتئاب المقاوم للعلاج هو مصطلح يستخدم في الطب النفسي السريري لوصف حالة تؤثر على الأشخاص المصابينباضطراب اكتئابي شديد، ولا يستجيبون بشكل كافٍ لكورس من الأدوية المضادة للاكتئابالمناسبة خلال فترة زمنية معينة.

 

و أوضح الدكتور عادل يوسف – استشاري الطب النفسي أن مرض الاكتئاب المقاومللعلاج قد أصبح له علاج إذ قال: “على الرغم من ما يحمله المصطلح من احساس بفقدان الأمل، الا ان التطور الطبي ساهم في الوصولالى حل لمساعدة مرضى الإكتئاب المقاوم للعلاج، فيوجد حاليا العديد من الأبحاثوالتجارب السريرية التي تهدف الى مساعدة مرضى الإكتئاب المقاوم للعلاج عن طريقالعمل بطرق مختلفة عن الأدوية المضادة للإكتئاب المعتادة”كما تحدث الدكتور عادل عن مرض الاكتئاب بشكل عام ليقول: “مرض الاكتئابمن أكثر الأمراض النفسية انتشارا حول العالم، ويتسبب في فقد المليارات، ويعد الآن المرضالثالث في العالم، وهو مرض طبي شائع وخطير يؤثر سلبًا على شعورك وطريقة تفكيركوكيفية تصرفك، ولكن لحسن الحظ يمكن علاجه أيضًا، فالاكتئاب يتسبب في الشعور بالحزنو / أو فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تستمتع بها من قبل، ويمكن أن يؤدي إلىمجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية ويمكن أن يقلل من قدرتك على العمل سواءفي العمل والمنزل.

 

“وجدير بالذكر أن الدراسات الطبية تؤكد معاناة أكثر من 264 مليون شخص حولالعالم من جميع الأعمار من الاكتئاب، حيث ان الاكتئاب يصيب من 1 الي 3 % من المرضي، و ان الاكتئاب الجسيم بيتحول من 20الي 30% من المرضي الي اكتئاب مقاوم للعلاج.

كماان الاكتئاب يصيب النساء اكثر من الرجال ، و الاكتئاب هو سبب رئيسي للإعاقة فيجميع أنحاء العالم وهو مساهم رئيسي في العبء العالمي الإجمالي للمرض، وأن النساءأكثر تأثرًا من الرجال بالاكتئاب، كما توجد علاجات نفسية ودوائية فعالة للاكتئابالمعتدل والشديد.وهناك عوامل يمكن أن تلعب دورًا قويًا في الإصابة بالاكتئاب، ومن بين تلكالعوامل، الكيمياء الحيوية فقد تساهم الاختلافات في بعض المواد الكيميائية فيالدماغ في ظهور أعراض الاكتئاب، وهناك أيضًا العامل الوراثي فالاكتئاب يمكن أنيكون وراثيا.

 

فعلى سبيل المثال إذا كانأحد التوأمين المتطابق مصابًا بالاكتئاب، فإن الآخر لديه فرصة 70٪ للإصابة بالمرضفي وقت ما من الحياة، والعامل الثالث هو الشخصية إذ يبدو أن الأشخاص الذين يعانونمن تدني احترام الذات، والذين يغمرهم التوتر بسهولة، أو المتشائمون بشكل عام همأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وأخر تلك العوامل هي العوامل البيئية فقد يؤدي التعرضالمستمر للعنف أو الإهمال أو سوء المعاملة أو الفقر إلى جعل بعض الناس أكثر عرضةللإصابة بالاكتئاب.

 

عن جانسن الذراع الدوائي لجونسون أند جونسونفي جانسن، نصنع مستقبل يصبح فيه المرض شيئًا من الماضي، نحن الذراع الدوائيلجونسون أند جونسون، نعمل بلا كلل لجعل هذا المستقبل حقيقة واقعة للمرضى في كلمكان من خلال مكافحة المرض بالعلم، وتحسين الوصول للشفاء ببراعة، وعلاج اليأسبالقلب والحماس للنجاح.نحن نركز على مجالات الطب حيث يمكننا إحداث أكبر فرق: القلب والأوعيةالدموية والتمثيل الغذائي، وعلم المناعة، والأمراض المعدية واللقاحات، وعلمالأعصاب، والأورام، وارتفاع ضغط الدم الرئوي.

مقالات ذات صلة