رئيسة «العمل التطوعي» تحذر من دخول محمية «صباح الأحمد» بطريقة مخالفة

حذرت رئيسة مركز العمل التطوعي الشيخة أمثال الأحمد المستهترين والعابثين الذين يقطعون الشباك ويدخلون بسياراتهم إلى أرض محمية «صباح الأحمد» الطبيعية لاصطياد الطيور المهاجرة ولاسيما خلال هذه الفترة التي تنتشر فيها الألغام التي جرفتها السيول التي شهدتها البلاد أخيرا.

وقالت الشيخة أمثال في تصريح اليوم إنه تم أخيرا تفجير أحد الألغام التي ظهرت في المحمية بالتعاون مع وزارتي الداخلية والدفاع ويجري العمل على تمشيط المحمية والبحث عن أي أجسام غريبة بداخلها.

وأضافت إن مركز العمل التطوعي المشرف على المحمية يخلي مسؤوليته عما قد يتعرض له هؤلاء المستهترون والعابثون، مبينة أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم نتيجة إتلافهم للغطاء النباتي للمحمية.

وأكدت أن مركز العمل التطوعي لن يتوانى عن ملاحقة هؤلاء المخالفين وتطبيق قانون البيئة عليهم بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة ووزارة الداخلية.

مقالات ذات صلة