هيئة الاتصالات: فرق الطوارئ تتواجد بمواقع قطع الكوابل الدولية.. ويجري إصلاحها خلال ساعات

قالت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات الكويتية إن فرق الطوارئ من إدارة الوصلات الدولية بالهيئة متواجدة في الموقع الذي تعرض لقطع وتوقف الكوابل الدولية وعطلت قرابة 60 بالمئة من خدمات الإنترنت في البلاد نتيجة أعمال الطرق.

وأوضح مدير إدارة الوصلات الدولية بالهيئة جمال صادق لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت أن هناك تنسيق مشترك بين فرق الطوارئ التابعة للادارة مع وزارة الخدمات الكويتية والمقاولين المعتمدين لإصلاح تلك الكابلات خلال الساعات القادمة بأسرع وقت.

وأضاف صادق أن أعمال قطع الكابلات جاءت في عدة إتجاهات الأول بين مقسم (أم الهيمان) ومركز حدود (نويصيب) والثاني بين مقسم (أم الهيمان) ومقسم (الزور) والثالث بين مقسم (الجهراء) ومركز حدود (السالمي) ما أدى إلى توقف ثلاث أنظمة كوابل دولية بالكامل.

من جهته أكد رئيس قطاع الاتصالات في الهيئة فهد الفهد في تصريح مماثل ل(كونا) سعي الهيئة على إصلاح شبكة الإنترنت حتى تعود بالنفع على المشتركين من أفراد وجهات عامة وخاصة والمحافظة على مصالحهم وتوفيرها بأسرع وقت ممكن.

وأشار إلى خطوة الهيئة خلال الفترة المقبلة لإنشاء منظومة كوابل محلية جديدة في البلاد لتفادي القطوعات في المستقبل ومستقلة عن الكوابل الدولية تسعى أيضا لتخفيف من ضغط الشبكات (الإنترنت) في ساعات الذروة.

وكانت خدمات الإنترنت في البلاد تعرضت لبطء شديد في ساعات صباح اليوم نتيجة تعرض عدد من الكوابل الدولية إلى قطوعات في عدة إتجاهات نتيجة أعمال تطوير شبكات الطرق ما أدى إلى تعطل ما يقارب 60 في المئة من خدمات الإنترنت في البلاد.

وتتولى الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات التي تأسست عام 2014 مسؤولية الإشراف على قطاع الاتصالات ورقابته وحماية مصالح المستخدمين ومزودي الخدمات وتنظيم خدمات جميع شبكات الإتصالات في الدولة بكفاءة عالية بما يحقق الأداء الأمثل لقطاع الإتصالات ويضمن الشفافية والمساواة والمنافسة الحرة.

مقالات ذات صلة