وزيرة شؤون الاتصالات تتقدم ببلاغ إلى النيابة العامة ضد المتسببين في قطع كابلات شبكة الإنترنت

أعلنت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكويتية الدكتورة رنا الفارس التقدم ببلاغ عاجل إلى النيابة العامة ضد المتسببين في قطع الكابلات المغذية لشبكة الإنترنت – في وقت سابق من اليوم السبت – وإلحاق الضرر بها.

وقالت الفارس في تصريح صحفي إنه تم التقدم بالبلاغ المشار إليه آنفا وفقا لنص المادة (68) من القانون رقم (37) لسنة 2014 وتحميل المتسببين كافة الأضرار الناجمة والآثار القانونية المترتبة على ذلك فضلا عن تطبيق الجزاءات الواردة في عقد المقاول.

وأضافت أن تحريك البلاغ جاء “بعد تحرير محاضر إتلاف ضد الشركات المتسببة في قطع الكابلات ما أثر على خدمات شبكة الإنترنت في البلاد بشكل ألحق الضرر على مستويات عدة ما استوجب اتخاذ الإجراءات القانونية على وجه السرعة”.

وكانت خدمات الإنترنت في البلاد تعرضت لبطء شديد صباح اليوم نتيجة تعرض عدد من الكابلات الدولية إلى قطوعات في عدة اتجاهات نتيجة أعمال تطوير شبكات الطرق ما أدى إلى تعطل ما يقارب 60 في المئة من خدمات الإنترنت في البلاد.

وقالت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات إن فرق الطوارئ من إدارة الوصلات الدولية بالهيئة متواجدة في الموقع الذي شهد قطع وتوقف الكابلات الدولية.

وأوضح مدير إدارة الوصلات الدولية في الهيئة جمال صادق أن هناك تنسيق مشترك بين فرق الطوارئ التابعة للادارة مع وزارة الخدمات والمقاولين المعتمدين لإصلاح تلك الكابلات بأسرع وقت.

وأضاف صادق أن أعمال قطع الكابلات جاءت في عدة إتجاهات الأول بين مقسم (أم الهيمان) ومركز حدود (نويصيب) والثاني بين مقسم (أم الهيمان) ومقسم (الزور) والثالث بين مقسم (الجهراء) ومركز حدود (السالمي) ما أدى إلى توقف ثلاث أنظمة كوابل دولية بالكامل.

من جهته أكد رئيس قطاع الاتصالات في الهيئة فهد الفهد في تصريح مماثل ل(كونا) سعي الهيئة على إصلاح شبكة الإنترنت حتى تعود بالنفع على المشتركين من أفراد وجهات عامة وخاصة والمحافظة على مصالحهم وتوفيرها بأسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة