مسابقة الشيخ مبارك الحمد للتميز الصحافي تعلن بدء الدورة الـ11 وانطلاقها خليجيًا

أعلنت مسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحافي، انطلاق دورتها الـ11 تحت شعار «لإعلام يحمي وطنًا» اعتبارًا من اليوم الثلاثاء، وتستمر باستقبال المشاركات حتى تاريخ 18 ديسمبر 2018، حاملة في جعبتها تطورًا جديدًا يتمثل بتخصيص جائزة واحدة للصحفيين الشباب من دول مجلس التعاون الخليجي.

 

وقال رئيس اللجنة العليا للمسابقة أيمن العلي، في كلمة له خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بمقر وكالة الأنباء الكويتية، إن اللجنة العليا رأت أن الوقت قد حان لتتجاوز هذه المسابقة نطاقها المحلي بعدما باتت مؤهلة لتلك النقلة المتميزة لتضم إلى مساحتها الصحفيين من شباب الخليج لا سيما بعد المستوى اللافت الذي وصلت إليه بشهادة كبار الإعلاميين الكويتيين والعرب والأوروبيين لذا تقرر تخصيص جائزة واحدة لشباب دول مجلس التعاون في قسم أفضل تقرير صحافي.

 

وذكر أنه مع أولى خطوات المسابقة في عقدها الثاني بعد سنوات عشر عامرة بالارتقاءات «يسعدنا أن نعلن على بركة الله تعالى انطلاق الدورة الحادية عشرة اعتبارًا من اليوم داعين كل من يتوسم في نفسه موهبة وإبداعًا من صحافيي الكويت والخليج في فئات الشباب والعمومي والمرئي والمسموع والكاريكاتير إلى المبادرة للمشاركة بتقديم أعماله التي ستستمر المسابقة في تلقيها حتى تاريخ 18 ديسمبر المقبل متمنين للجميع مزيدًا من التوفيق والتميز الدائم».

 

وعند سؤاله عن موعد التوسع في المسابقة؛ لتصل إلى المستوى العربي والتوسع بها أكثر خليجيًا، أجاب «العلي» أن أي خطوة تطويرية يجب أن تسبقها دراسة مستفيضة على جميع الصعد كي تسير في طريقها الصحيح.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة