ماكرون ينوي فرض الطوارئ بباريس

ينوي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فرض حالة الطوارئ، بعد تزايد أعمال الشغب ووقوع مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين أسفرت عن مقتل مواطن وإصابة 133 آخرين.

وأكد “مصدر” من قصر الإليزيه، أن ماكرون ناقش فرض حال الطوارئ خلال اجتماعه برئيس الوزراء إدوارد فيليب ووزير الداخلية كريستوف كاستانير، بعد زيارة أجراها لساحة قوس النصر بالعاصمة الفرنسية باريس؛ للوقوف على الأضرار التي وقعت نتيجة لأعمال الشغب، ووفقًا لموقع “بريتبارت” الأمريكي.

وطالب المتظاهرون اليوم، ماكرون بالاستقالة وكتبوا عبارات على جدران ساحة قوس النصر، تشير إلى أنهم سينتصرون في النهاية وسيحققون مطالبهم.

 

مقالات ذات صلة