وي كويت.. تطبيق لرصد السلوكيات الخاطئة لاستهلاك المياه

أكد رئيس جمعية المياه الكويتية د. صالح المزيني أن مشروع «وي كويت» هو نظام تطبيق «موبايل» لرصد التسريبات والاستعمال الخاطئ للمياه في الأماكن العامة وكيفية اصلاحه.

وأضاف المزيني في تصريح صحافي إن المشروع تم بالتعاون بين الجمعية ووزارة الكهرباء والماء وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وسلمته الجمعية لقيادات الوزارة اخيرا.

وأوضح ان «النظام عبارة عن تطبيق على الهاتف الذكي لمستخدمي أندرويد وIOS تحت مسمى (We Kuwait) وهو تفاعلي توضيحي يسمح للمستخدمين بالإبلاغ عن تسرب المياه مثل انفجار الأنابيب الرئيسية أو الفرعية واساءة استخدام الطاقة والمياه في الشوارع والاماكن والمباني العامة وسيكون للمستخدمين خيار التسجيل في هذا التطبيق لإمكانية استخدامه من خلال نموذج التسجيل والفيسبوك ويحتوي التطبيق على خيارات تشمل حجم ونوع الترسب ويمكن تحديد حجم ونوعية المشكلة التي تم رصدها وباستخدام نظام تحديد المواقع ( GPS) يتم تحديد الموقع الذي وقعت فيه المشكلة ويمكن العثور على الموقع المنطقة المبلغ عنها في الكويت».

وبين أن هذا المشروع تم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ويهدف إلى ضبط ورصد السلوكيات الخاطئة من المواطنين في استعمال المياه في الأماكن العامة وتعزيز الوعي المجتمعي في ترشيد استهلاك المياه.

واضاف أن تطبيق نظام الموبايل له القدرة على تتبع وتحديد موقع المبلغ عنه ومكان تسرب المياه، مؤكدا حرص جمعية المياه الكويتية على تطبيق تقنيات متطورة ذكية وجديدة تلعب دورا رئيسيا في المحافظة على المياه ووقف الهدر.

وأشار إلى أن هذا النظام له إيجابياته في تحقيق الاستدامة المائية مما يعزز رؤية دولة الكويت 2035، كاشفاً عن أن تطبيق نظام الموبايل يخضع لشروط ومعايير مدروسة من قبل مسؤولي وزارة الكهرباء والماء.

وذكر المزيني أن تطبيق الموبايل يعد خطوة لتطوير قدرات وزارة الكهرباء والماء خاصة مركز الطوارئ «152» في سرعة التفاعل مع تسريبات المياه التي قد تحدث في شبكة توزيع مياه الشرب، مؤكدا ان هناك خرائط الكترونية سوف تعد من قبل وزارة الكهرباء والماء لمتابعة أماكن تسرب المياه وما تم من اصلاحات وتفاعل مع من ابلغ على التسرب عبر وسيلة الموبايل.

وثمن جهود العاملين بوزارة الكهرباء والماء خاصة إدارة نظم المعلومات، مشيداً بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي لدعمها لهذا المشروع ونتائجه الايجابية لدعم المسؤولية المجتمعية.

من جانبه، أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس جاسم النوري أن تطبيق هذا البرنامج الذكي يعد خطوة مهمة للوزارة ودعم جهودها نحو سرعة التفاعل مع العطل بشبكة توزيع المياه.

وأضاف أن الوزارة دائما تتبنى التقنيات الحديثة وربطها بنظم المعلومات لتعزيز خدمة العملاء «152»، مضيفاً أن تطبيق نظام الموبايل يعد من الحلول السريعة لحل مشكلات التي تعاني منها شبكة توزيع المياه بحيث يتم متابعتها أولا بأول وهذا الأمر يوفر للعاملين بقطاع الطوارئ الوقت والمكان في تحديد موقع العطل أو الأعطال، ولاصلاح في شبكة المياه وهي اعطاء الفرصة للمواطنين لمعرفة سير الاصلاحات التي تقوم بها الوزارة ووضع البلاغات أو الاطلاع على الأعمال التي بلغوا عنها وسرعة تجاوب الوزارة الممثلة في مركز الطوارئ «152».

مقالات ذات صلة