أردوغان: أوروبا فشلت في حقوق الإنسان والديموقراطية والحريات

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، «العنف المفرط» الذي تستخدمه السلطات الفرنسية على حدّ قوله في تفريقها لتظاهرات «السترات الصفراء»، مؤكّداً أنّه يتابع الوضع في فرنسا «بقلق».

وقال أردوغان في خطاب باسطنبول «الفوضى تعمّ شوارع دول أوروبية عدة بدءاً بباريس. شبكات التلفزيون والصحف تنشر صوراً لسيارات تحترق ومحال تجارية تنهب وردّ الشرطة العنيف جداً ضدّ المتظاهرين».

وأضاف «تركيا ترفض في آن معاً مشاهد الفوضى التي يسبّبها المتظاهرون والعنف المفرط في مواجهتهم»، موضحاً أنّه يتابع الوضع «بقلق».

وتظاهر عشرات آلاف من «السترات الصفراء» السبت في كافة أنحاء فرنسا وخصوصاً في باريس حيث نشبت صدامات مع الشرطة. وأفادت السلطات الفرنسية أنّ أكثر من 700 شخص أوقفوا.

وبدأ تحرّك «السترات الصفراء» في فرنسا الشهر الماضي مع تجمّع أشخاص للاحتجاج على قرار بزيادة الضريبة على الوقود، ولاحقاً أخذ نطاق هذا التحرّك يتّسع.

وقال أردوغان ساخراً «أنظروا ماذا يفعل الشرطيون التابعون لأولئك الذين كانوا ينتقدون رجال الشرطة لدينا!» معتبراً أنّ أوروبا «فشلت في مجالات حقوق الانسان والديموقراطية والحريات».

مقالات ذات صلة