الرئيس البرازيلي الجديد يكمل تشكيل حكومته بوزير يميني للبيئة

أعلن الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو المشكك بظاهرة التغيّر المناخي عن تعيين محام يميني ذي خلفية مثيرة للجدل وزيرا للبيئة، وهو منصب محوري بالنظر الى المخاطر البيئية التي تتهدد غابات الامازون في هذا البلد.

وكما هي عادته في كل تعييناته الرئيسية استخدم بولسونارو موقع تويتر للإعلان عن منح حقيبة البيئة الى ريكاردو دي أكينو سالس، الذي تكتمل بتعيينه الحكومة البرازيلية الجديدة المكونة من 22 وزيرا، ثلثهم يأتون من القوات المسلحة.

وألغى الرئيس الذي يتولى منصبه في الأول من يناير قرارا اتخذه سابقا بدمج وزارة البيئة مع وزارة الزراعة بعد معارضة قوية من بيئيين وقطاع الزراعة.

وكان سالس البالغ 43 عاما وزيرا للبيئة في ولاية ساو باولو بين عامي 2016 و2017، لكنه واجه اتهامات بتحوير خطط متعلقة بمحمية بيئية لمصلحة شركات خاصة، ما اضطره الى الاستقالة رغم نفيه ارتكاب تجاوزات، كما نقلت وسائل اعلام.

وخاض الانتخابات عن حزب نوفو اليميني للحصول على مقعد في الكونغرس الوطني في أكتوبر لكنه أخفق في الوصول الى البرلمان.

مقالات ذات صلة