بورشه تطلق ماكان S بمحرك V6 توربيني

أطلقت “بورشه” طرازا جديدا من ماكان S بمحرك سداسي الأسطوانات V6 مُعزَّز بشاحن توربيني بسعة 3 لترات يعمل بالبنزين ومزود بمُرشِّح لتقنية الوقود، ويولّد هذا المحرك قوة تبلغ ‎354 حصانًا بعزم يصل إلى ‎480 نيوتن متر كحد أقصى بزيادة قدرها ‎14 حصانًا وعزم قدره ‎20 نيوتن متر مقارنةً بالطراز السابق.

كما تنطلق سيارة ماكان S الجديدة من السكون وصولًا إلى‎100 كم/ساعة في غضون ‎5.1 ثانية فقط لتتفوق على سابقتها بمقدار ‎0.1 من الثانية، وذلك عند تجهيزها بمجموعة كرونو الرياضية الاختيارية، وتصل السرعة القصوى للسيارة إلى ‎254 كم/ساعة في حين يبلغ متوسط استهلاك الوقود 8.9 لتر/100 كم.

وتحظى سيارة ماكان S الجديدة بجميع المزايا المبتكرة المتوفرة في الجيل الأحدث من فئة طرازات ماكان، ومن بينها شريط إضاءة LED الخلفي ونظام بورشه لإدارة الاتصالات المزود بشاشة تعمل باللمس قياس ‎10.9 بوصة.

تأتي سيارة بورشه ماكان S الآن مزودةً بمحرك مطوّر حديثًا بست أسطوانات موزعة على شكل V بسعة ‎3 لتر ومُعزَّز بشاحن توربيني، ويتخذ الشاحن التوربيني تصميمًا مركزيًا داخل وضعية توزيع الأسطوانات على شكل V، مما يؤدي إلى تقصير مسارات مرور العادم بين غُرَف الاحتراق والشاحن التوربيني للحصول على استجابة فائقة في الحال.

كما يوفر الشاحن التوربيني الجديد ثنائي المدخل عزم دوران أعلى عند السرعات المنخفضة للمحرك، ومع تقنية الشحن التوربيني ثنائي المدخل هذه، يجري باستمرار تغذية عجلة التوربينة بغاز العادم المتدفق على هيئة دفعات منفصلة؛ ما يقلل من أي عيوب قد تشوب دورة الشحن.

أما غُرَف الاحتراق، فتأتي بتصميم هندسي مطوّر مزود بحاقن وقود مركزي يرفع من كفاءة التحضير لعملية خلط الوقود بالهواء، بالإضافة إلى زيادة القدرة المتوّلدة لكل لتر من ‎113 حصانًا إلى ‎118 حصانًا، قد جرى أيضًا الحد من الانبعاثات الصادرة من المحرك، 
يجمع هيكل سيارة ماكان بتصميمه الرياضي المعهود المميز بين إطارات متفاوتة الحجم ونظام الدفع الرباعي بتقنية بورشه للتحكم في الجر (PTM)، حيث خضع هذا الهيكل للتعديل والتطوير في النسخة المُحسَّنة من هذا الطراز.

فعلى المحور الأمامي للسيارة، جرى استبدال المكونات السابقة المصنوعة من الفولاذ بنوابض شوكية مصنوعة من الألومنيوم.

ويتميز تصميم العجلات الجديدة المصنوعة من سبائك الألمنيوم بمتانة أكثر وكتلة أقل غير محمولة على النوابض، ما يجعل توجيه سيارة ماكان أكثر دقة، ويزيد من الراحة أثناء القيادة.

كما تضمن القضبان المقاومة للتمايل المُعدَّلة في هذه النُسخة المُحسَّنة تعزيز القدرة على التحكم في السيارة. وكما هو الحال في الطرازات السابقة، تتوفر باقة من التجهيزات الاختيارية لإدخال مزيد من التحسينات على ديناميكيات القيادة والقدرة على التحكم بهذا الطراز، كنظام التحكم الفعّال في ممتصات الصدمات “بتقنية بورشه للتحكم النشط بالتعليق” والتعليق الهوائي ذي الارتفاع القابل للضبط المزود بمكابس دحرجة مُحسَّنة والنظام الهيدروليكي الجديد لممتصات الصدمات، فضلًا عن نظام بورشه لتوجيه عزم الدوران بلاس (PTV Plus)
، خضعت أيضًا منظومة المكابح بنسخة ماكان المُحسَّنة لتعديلات متعددة، وسيشعر سائق السيارة بالفارق بمجرد أن يضع قدمه على دواسة المكابح. ويقل وزن دواسة المكابح في هذه السيارة عن سابقتها المصنوعة من الفولاذ بنحو ‎300جرام، وتتصل بأسطوانة الكبح الرئيسية بواسطة ذراع قصيرة.

ويؤدي هذا التعديل الجديد إلى تحسين استجابة المكابح بشكل ملحوظ، ويمكن للسائق أيضًا أن يستشعر الدقة المتناهية في توليد ضغط الكبح بفضل التوصيل المُحكَم بين مكونات المنظومة المتكاملة، كما يتجلى الطابع الرياضي الذي يطغى على سيارة ماكان S الجديدة في أقراص المكابح الأمامية الأكبر حجمًا، حيث اتسع قطرها بمقدار ‎10 مم ليصبح ‎360 مم، بينما زاد سماكتها بمقدار ‎2 ملم لتصبح ‎ 36مم.

أما بطانات المكابح الجديدة كليًا، فهي خالية تمامًا من النحاس، ويمكن أيضًا تزويد سيارة ماكان S بمكابح بورشه من السيراميك المُركّب كتجهيز اختياري.

مقالات ذات صلة