اختتام تمرين ملاحظ الصحراء «2» المشترك بين «الداخلية» و«الدفاع» والحرس الوطني

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود اللواء الشيخ سالم النواف أن التنسيق والتعاون المستمر بين المؤسسات العسكرية الدفاع والداخلية والحرس الوطني عمل على المزيد من دمج الخبرات لتطوير آليات أنظمة الدفاع وحماية الجبهتين الداخلية والخارجية، وذلك خلال حضوره اختتام تمرين ملاحظ الصحراء «2» الذي أقيم أمس وبحضور آمر القوة البرية اللواء خالد الصالح الصباح ومدير عام الإدارة العامة لأمن الحدود البرية اللواء فيصل حمد العيسى.

وعبر اللواء النواف عن شكره وتقديره إلى آمر القوة البرية اللواء خالد الصالح الصباح وإلى المشاركين، مؤكداً على نجاح التمرين الذي نال استحسان الحضور، ولافتا إلى أن هذه التمارين تهدف إلى حماية مراكزنا الحدودية، متمنياً مزيدا من التعاون في المشاريع المقبلة والتمارين التي تسعى إلى مزيد من التطوير في آليات التدريب مما يكون له الأثر الأكبر على قواتنا المتمثلة في الجيش والشرطة والحرس الوطني.

وقد شارك في التمرين كل من«الإدارة العامة لأمن الحدود البرية» التابعة لوزارة الداخلية و«قوة واجب صباح» من الجيش الكويتي وكذلك الحرس الوطني والقوات الصديقة من الجيش الأميركي.

مقالات ذات صلة