حادثة عاطفية مخجلة.. حبيبة مارادونا تطرده من الشقة

كشفت تقارير صحفية عالمية، النقاب عن واقعة مخجلة للنجم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا، إذ قامت حبيبته الشابة روسيو أوليفا صاحبة الـ 28 عاما، بطرده من البيت الذي اشتراه لها بعد انهاء علاقتها العاطفية.

وأوضحت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن مارادونا تعرض للطرد القاسي من منزله الذي اشتراه لحبيبته من ماله الخاص قبل فترة، كما أشار التقرير إلى أن مدرب فريق دورادوس المكسيكي الحالي يعيش أزمة عاطفية.

تجدر الإشارة إلى أن حياة مارادونا العاطفية حافلة بالقصص والمشكلات، إلا أن واقعة الطردمن المنزل تبدو الأولى من نوعها بالحياة الحافلة لأسطورة الكرة الأرجنتينية.

مقالات ذات صلة