سفيرنا لدى مصر: مجلة العربي سفيرة الكويت من المحيط إلى الخليج

اكد سفير الكويت لدى مصر محمد الذويخ اليوم الجمعة ان مجلة العربي تعد سفيرة للكويت من المحيط إلى الخليج مشيرا الى ان تلك الفكرة تحسب لأيقونة الكويت الاولى وقائد نهضتها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عندما كان وزيرا للاعلام حيث “اراد ان تكون للعرب مجلة تجمعهم وتتكلم بقضاياهم”.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش اجتماعه بمسؤولي وزارة الإعلام للوقوف على استعدادات السفارة للاحتفال بمرور 60 عاما على اصدار النسخة الأولى من مجلة (العربي) بعنوان (مصر بعيون مجلة العربي)” بحضور وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري.

وقال ان مجلة العربي ساهمت في تقريب الاقطار العربية من المحيط إلى الخليج فيما بينها حيث بدأ الإنسان العربي بمعرفة الثقافات العربية المختلفة عن قطره ومحيطه القريب وانطلقت به إلى فضاءات اوسع واشمل من الثقافة والمعرفة. وأعرب عن اعتزاز الكويت وفخرها بان يكون ذلك الصرح الثقافي المنيف وهو مجلة (العربي) قد انطلق بفكرة ودعم كويتي مشيرا إلى أنها باتت تعد إحدى ادوات الدبلوماسية الناعمة للكويت.

وحول مدى اهتمام القارئ العربي وخصوصا المصري لهذه المجلة قال السفير الذويخ ان هناك شبه اجماع من المفكرين والكتاب والشعراء المصريين حول مدى قيمة ومكانة وتأثير (العربي) على نشر الثقافة والمعرفة لدى الشارع المصري.

 واشار إلى ان العديد من المصريين ممن نشأ على مجلة العربي حريصون على جمع اعداد المجلة منذ العدد الاول وحتى اليوم لما لها من قيمة وتأثير. واكد الذويخ انه على الرغم مما يشهده العالم العربي من تقدم تكنولوجي خصوصا في وسائل المعرفة الا “ان (العربي) مازالت تحافظ على رونقها واصالتها والاهم محافظتها على رسالتها وما تقدمه”.
 وشدد على ان رسالة العربي “تجميع لا تفريق ” حيث اعطت الفرصة لجميع الأدباء والكتاب والشعراء من مختلف الاقطار العربية وفي جميع التوجهات والاتجاهات لافتا الى انها اصبحت مرجعا علميا وثقافيا مهما في الوطن العربي.

مقالات ذات صلة