الرئيس الأفغاني: لن نبرم أي اتفاق للسلام مع طالبان خلف الأبواب المغلقة

قال الرئيس الأفغانى محمد أشرف عبدالغنى، اليوم الجمعة، إنه لن يُبرم أى اتفاق سلام مع حركة طالبان خلف الأبواب المغلقة أو فى ظل غياب إرادة الشعب.

وأضاف الرئيس الأفغانى -فى تصريح أوردته وكالة أنباء (خامة برس) الأفغانية- إن جميع القرارات المتعلقة باتفاق السلام يجب الموافقة عليها من جانب البرلمان والشعب الأفغاني، ونفى إجراء أى تسوية تتعلق بمصير النساء الأفغانيات فى إطار اتفاق السلام المزمع إبرامه مع المسلحين.

وأشار إلى أن الانتخابات ستُجرى فى الوقت المحدد لها، مُشددًا على أن الحكومة المستقبلية للبلاد لابد أن يكون لها وظائف واضحة فيما يتعلق بالسلطات المُخولة لها، وأوضح أن حماية أصوات الناخبين هى مسؤولية الحكومة، وأن الحكومة ستفعل أقصى جهدها لعقد الانتخابات فى وقتها.

مقالات ذات صلة