سمو الأمير لمجلس الأمن: مضاعفة الجهود لحل سياسي ينهي الأزمة السورية

أكد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ضرورة مضاعفة مجلس الأمن جهوده للتوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة السورية، مشيداً سموه باعتماد مجلس الأمن للقرار 2449 الذي يجدد ولاية عمل آلية وصول المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سورية.

وبعث سمو الأمير برقية تهنئة إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد أعرب فيها عن خالص تهانيه لما حققته الكويت من نجاح ديبلوماسي مع مملكة السويد بصفتهما حاملي القلم للملف الإنساني السوري والذي أسهم في التوصل إلى اعتماد مجلس الأمن للقرار، مقدراً ومثمناً للمتابعة والجهود الحثيثة التي بذلها وإخوانه في وزارة الخارجية والمندوب الدائم للكويت في نيويورك السفير منصور العتيبي وأعضاء الوفد طوال فترة المناقشات والمشاورات والاستماع إلى وجهات النظر المختلفة والتي توجت باعتماد هذا القرار وتحقيق هذا الإنجاز المتميز للديبلوماسية الكويتية، آملا سموه الإسراع في تطبيق هذا القرار لضمان استمرار وصول المساعدات الإنسانية إلى ملايين المحتاجين في سورية.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك برقيتي تهنئة مماثلتين.

مقالات ذات صلة