فولكس فاجن تواصل تقييد حركة الإنتاج بسبب نقص أشباه الموصلات

تواصل شركة فولكس فاجن الألمانية تقييد حركة الإنتاج في مصنعها الرئيسي في مدينة فولفسبورج الألمانية بسبب نقص مكونات إلكترونية.

وقال متحدث باسم الشركة اليوم الأربعاء إنه تقرر تمديد تخفيض ساعات الدوام حتى الخامس من ايلول/سبتمبر المقبل.

وأوضح المتحدث أن عملية الإنتاج في كل الخطوط ستتم في نوبة عمل واحدة فقط، مشيرا إلى أن العمل بنظام الساعات المخفضة سيسري أيضا على مصنع الشركة في تسفيكاو ودريسدن إلى جانب مصنع فولفسبورج، لكنه لم يستطع أن يذكر عدد العاملين الذين سيسري عليهم هذا الإجراء.

وذكر المتحدث أن سبب تقليل ساعات الدوام يرجع إلى استمرار العراقيل في توريد أشباه الموصلات، وكانت الشركة قد اضطرت مرات عديدة إلى تعديل برنامج الإنتاج بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وتدخل مكونات أشباه الموصلات في العديد من الأنظمة الإلكترونية، وكان الطلب على هذه المكونات من قبل قطاع صناعة السيارات ارتفع على مدار سنوات لكنه تراجع مؤخرا خلال جائحة كورونا، وفي تلك الأثناء وجدت الشركات المنتجة لهذه المكونات عملاء جددا منها شركات تكنولوجيا المعلومات وشركات التكنولوجيا الترفيهية وشركات التكنولوجيا الطبية.

مقالات ذات صلة