الكويتية نور بودي بين أفضل المواهب الواعدة في الشرق الأوسط

كشفت فوربس الشرق الأوسط عن أحدث قوائمها (30Under 30) لعام 2021، التي تضم أكثر المواهب الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تحت سن 30 عامًا، اعتبارًا من 31 ديسمبر2020.

وجاءت الكويتية نور بودي البالغة من العمر 26 عاماً والتي تشغل منصب الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة (Dars) ضمن قائمة المواهب الواعدة ، حيث ساعدت شركة (Dars) الناشئة في قطاع تكنولوجيا التعليم، أكثر من نصف مليون طالب في أكثر من 50 دولة، وقدمت أكثر من 4 ملايين دقيقة من الدروس الخصوصية ، وتقود نور بودي حاليًا فريقًا مكونًا من 120 موظفًا من مكاتب في الكويت والسعودية والإمارات والأردن ومصر.

وقدمت مشروع (Darisni) الذي يتيح للطلاب دروسًا خصوصية عند الطلب عبر الإنترنت ، كما أن هناك تجربة أخرى قيد التنفيذ حاليًا، وهي (dClips) التي تنشئ محتوى مختصرًا وقصيرًا لمساعدة الطلاب على استيعاب المفاهيم التعليمية.

وحتى الآن، أنشئت أكثر من 4 آلاف وحدة تعليمية في إطار هذا المشروع، تم تصميمها على نحو خاص للدارسين باللغة العربية.

وتغطي قائمة العام الحالي الشباب المبدعين في 6 فئات مختلفة: الرياضة والتجارة الإلكترونية والتكنولوجيا، والتمويل والإبداع والتأثير الاجتماعي. كما تصدرت فئة التأثير الاجتماعي أكبر عدد من المشاركات، وعددها 7 مشاركات، ممن يعملون في مجالات السياسة والتعليم والرعاية الصحية وريادة الأعمال الاجتماعية. تليها الرياضة في المركز الثاني بـ6 مشاركات، ثم الإبداع بـ5 مشاركات.

في حين تقدم قائمتنا هذا العام مجموعة متنوعة من الشباب الذين يعملون في مجالات مختلفة، فالمدير المالي لشركة (Swvl) يوسف سالم، يعكس تقدم ريادة الأعمال في المنطقة، حيث أعلنت الشركة عن اندماجها مع (Queen’s Gambit) في يوليو 2021، لتتجاوز قيمتها 1.5 مليار دولار، مما يجعلها أول شركة يونيكورن- تزيد قيمتها عن مليار دولار- في الشرق الأوسط تُدرج في بورصة ناسداك.

كذلك حقق آخرون، مثل السباح التونسي أحمد الحفناوي، شهرة عالمية لبلاده، حيث فاز الشاب البالغ من العمر 19 عامًا، بالميدالية الذهبية لمسابقة 400 متر سباحة حرة رجال، في أولمبياد طوكيو 2020.

وحقق أصغر أعضاء القائمة، وهو المغني وكاتب الأغاني الأردني عصام النجار البالغ من العمر 18 عامًا، عبر أغنيته “حضل أحبك” أكثر من 87 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، ووصل هاشتاغ أغنيته على منصة “تيك توك” إلى أكثر من 500 مليون مشاهدة.

وقد عمل فريق بحوث فوربس الشرق الأوسط على البحث عن المبدعين الشباب في المنطقة، للوصول إلى تلك المواهب الشابة ، إلى جانب فتح باب الترشح للقائمة عبر الموقع الإلكتروني للمجلة، حيث يمكن للشخص ترشيح نفسه أو أي شخص آخر.

وتلقى فريق العمل أكثر من 300 ترشيح لتلك القائمة، تم فرزها وإجراء جولتين من التقييمات للخروج بقائمة مختصرة تضم 60 مرشحًا. ثم تم الاستعانة بمحكّمين مستقلين، جميعهم خبراء في مجالات اختصاصاتهم: كاسبر هيرزبرغ، رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وإيلي حبيب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في تطبيق “أنغامي”. وفرح فستق، الرئيس التنفيذي لشركة (Lazard Gulf Ltd) الشرق الأوسط ، ولمى فواز، الرئيس التنفيذي لشركة “أويسس 500”. ورونالدو مشحور، نائب رئيس شركة أمازون لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا، ويوري ميسنيك، رئيس قسم التكنولوجيا لمجموعة بنك أبوظبي الأول ، فيما أكدت فوربس الشرق الأوسط اختياراتها الـ30 اعتمادًا على ترشيحات وتقييمات لجنة التحكيم.

وكان للعديد من العوامل أثر في الاختيار، لهذا أدرجت في التقييمات، مثل تأثير المرشحين على صناعاتهم ومجتمعهم، وإمكاناتهم المستقبلية. كما نظرنا في البيانات القابلة للقياس الكمي، مثل الأموال التي جمعوها، والإيرادات، وقيمة الصفقات، وعدد الأشخاص المستفيدين، وعدد العملاء، والجوائز التي فازوا بها، بالإضافة إلى عدد المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن لكي يكون المتقدم مؤهلاً لهذه القائمة، ينبغي ألا يتعدى عمره 30 عامًا في 31 ديسمبر2020. مما يعني أن المرشحين لهذه القائمة يجب ألا يتعدى تاريخ ميلاد أي منهم عام 1991. بينما ليس هناك أي شرط متعلق بالجنسية، لكن على المرشحين إثبات إقامتهم في منطقة الشرق الأوسط. وإذا كان لدى الشركة اثنان أو أكثر من المؤسسين دون سن 30 عامًا، ووقع عليهم الاختيار ضمن القائمة، يتم احتسابهم كمرشح واحد.

وتضم القائمة النهائية 38 شخصًا من أصل 20 جنسية يقيمون في 11 دولة في الشرق الأوسط وتتمتع مصر بأعلى معدل تمثيل في القائمة من خلال 8 مشاركين، تليها لبنان والأردن بـ4 لكل منهما. في حين يقيم 12 عضوًا من أعضاء القائمة في الإمارات، و4 منهم في مصر.

مقالات ذات صلة