العراق يعيد بناء مسجد النوري ومنارته الحدباء في الموصل

وسط الدمار الذي لم يرفع بعد من المدينة القديمة في غرب الموصل، وضعت السلطات المحلية الأحد حجر الأساس لإعادة بناء مسجد النوري الكبير ومنارة الحدباء التاريخية بعد تدميرهما في يونيو الماضي خلال معارك طرد الجهاديين.

وضمن احتفالية صغيرة في باحة المسجد المهدم، وضع مدير ديوان الوقف السني في العراق عبدالله الهميم وممثلة منظمة اليونيسكو في العراق لويز هاكستاوزن حجر الأساس لمشروع إعادة بناء الصرحين التاريخيين، بتمويل من الإمارات.

ونصبت خيام في باحة المسجد لاستيعاب عشرات الحاضرين من شيوح العشائر والأهالي الفرحين، فيما رفعت أعلام العراق والإمارات في محيط الساحة.

وقال الهميم في كلمة خلال الحفل، إن «بناء الجامع رسالة معبرة لها ما بعدها في مدينة الموصل، التي تعود حضارتها الى سبعة الاف عام، و(تعد) رمزاً للعراق الحر المستقل».

بدوره، قال مدير الوقف السني في محافظة نينوى أبو بكر كنعان لوكالة فرانس برس إن «المشروع يتضمن الإبقاء على بقايا المئذنة القديمة وبناء أخرى جديدة، مع توسيع في مرافق ملحقات الجامع ببناء منشآت جديدة».

وكان العراق توصل إلى اتفاق مع دولة الإمارات في أبريل الماضي، على إعادة إعمار جامع النوري ومنارة الحدباءوأعلنت وزيرة الثقافة الإماراتية نورة الكعبي حينها أن بلادها ستمول أعمال البناء بمبلغ قدره 50.4 مليون دولار.

ودمّر مسجد النوري ومنارته الحدباء، المعلم الشهير في الموصل من القرن الثاني عشر، في يونيو 2017، واتهم الجيش العراقي تنظيم الدولة الاسلامية بتفجيره.

مقالات ذات صلة