فيليبينية تتربع على عرش جمال الكون للمرة الرابعة

فازت الفيليبينية كاتريونا جراي بلقب ملكة جمال الكون اليوم لتصبح رابع مرة تفوز فيها الفيليبين بهذه المسابقة الدولية.

وفازت العارضة جراي الفيليبينية الاسترالية التي يبلغ عمرها 24 عاما باللقب في العاصمة التايلاندية بانكوك حيث ضمت المسابقة لأول مرة متسابقة من المتحولين جنسيا.

وقالت جراي التي كانت ترتدي ثوبا باللونين الأحمر والبرتقالي مستوحى من بركان ثار هذا العام «قلبي مليء بقدر كبير من الامتنان. كانت هناك لحظات من الشك شعرت فيها بالارتباك وشعرت بالضغط».

وسئلت جراي خلال المسابقة عن رأيها في إضفاء الشرعية على تعاطي الماريجوانا فقالت إنها تؤيد ذلك لأغراض طبية.

وبعد تتويجها، قالت جراي للصحافيين إن الأمر «مهم بالتأكيد» و«موضوع مثار» في إشارة على ما يبدو للحرب على المخدرات في الفيليبين التي قُتل فيها الآلاف وتسببت في قلق دولي.

وأشارت جراي خلال المسابقة إلى أن العمل في أحد الأحياء الفقيرة في مانيلا علمها كيف تجد الجمال في مواقف صعبة.

وقالت «لو أستطيع أن أعلم الناس الامتنان.. لكان لدينا عالم رائع لا يمكن فيه للسلبية أن تنمو وتترسخ ويمكن للأطفال أن تكون لديهم بسمة على وجوههم».

وحصلت تامارين جرين(24 عاما) ملكة جمال جنوب أفريقيا على لقب الوصيفة الأولى لملكة جمال الكون ثم ستيفاني جوتيريز ملكة جمال فنزويلا (19 عاما) على لقب الوصيفة الثانية.

وجراي هي رابع فلبينية تفوز باللقب وثاني فلبينية تفوز به خلال ثلاث سنوات.

وقال المتحدث باسم الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي، سالفادور بانيلو إن فوز جراي سيضع البلاد على خريطة العالم «لجمالها ورقيها».

وأضاف «أظهرت ملكة جمال الفيليبين بنجاحها للعالم أن النساء في بلادنا لديهن القدرة على تحويل الأحلام إلى حقيقة عبر الشغف والاجتهاد والتصميم والعمل الجاد».

وكانت الفلبين قد فازت في مسابقة ملكة جمال الكون أعوام 2015 و1973 و1969.

مقالات ذات صلة