اليونان: انفجار قرب قناة تلفزيونية يسفر عن خسائر مادية ولا إصابات

انفجرت شحنة ناسفة قرب مبنى قناة (سكاي تي.في) في العاصمة اليونانية أثينا في ساعة مبكرة من صباح اليوم مما أدى إلى تحطم نوافذ في ستة طوابق ووقوع أضرار جسيمة بالمبنى لكن دون إصابات.

وسكاي إحدى أكبر قنوات التلفزيون اليونانية وهي جزء من مجموعة إعلامية تضم محطة إذاعية ومرتبطة بصحيفة كاثيميريني اليونانية الضخمة.

وقالت الشرطة إن شحنة ناسفة انفجرت قرب مبنى سكاي في الساعة 2.35 صباحا(0025 بتوقيت غرينتش) عقب اتصالات تحذير بوسائل الإعلام.

وقالت القناة على موقعها الإلكتروني إن النوافذ من الطابق الأول وحتى الطابق السادس تحطمت.

وأضافت»الأضرار المادية كبيرة في كل الطوابق تقريبا مع وجود أكبر أضرار بالطابقين الثالث والرابع حيث توجد مكاتب الموظفين… المشهد محبط. الأسقف المعلقة سقطت على الأرض، وزجاج النوافذ تهشم إلى قطع صغيرة«.

ووقوع هجمات محدودة النطاق على شركات ومبان حكومية والشرطة وساسة أمر معتاد في اليونان التي لها تاريخ طويل من العنف السياسي.

وقالت وزيرة حماية المواطنين أولغا جيروفاسيلي لقناة سكاي من موقع الحادث إن الهجوم استهدف الديمقراطية.

وأضافت»لكن الديمقراطية محمية وبالطبع ليست مهددة”.

وبث الصحافيون الذين يقدمون البرنامج الصباحي إرسالهم على الهواء خارج القناة.

وقال مراسل القناة لشؤون الشرطة إن تقديرات تشير إلى أن الشحنة كانت تحتوى على نحو خمسة كيلوجرامات من المواد المتفجرة ووضعت في زقاق ضيق قرب المبنى.

مقالات ذات صلة