من 350 إلى أكثر من نصف طن.. «النافذة الإخبارية» ترصد أسمن 4 أشخاص حول العالم

السمنة من المشاكل الصحية الخطيرة، ويجب أن يسعى المصاب بها لاتباع إحدى وسائل علاجها، منذ بداية الطفولة وهو الدور الأهم للأمهات المصريات، خاصةً بعد انتقاد الرئيس السيسي الأوزان الزائدة للمصريين، بعدما أكد أن عدد الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي أقل من 25% وذلك خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية.
وتقدم جريدة «النافذة الإخبارية» لك في هذا التقرير أبرز الشخصيات الأكثر سمنة حول العالم من بعض الصحف الأجنبية :
-بول ماسون:
صاحب لقب أثقل رجل في العالم، والذي وصل وزنه إلى 450 كيلو جراما، قبل أن يتمكن من تحقيق حلمه ويفقد الكثير من وزنه على مدى 5 سنوات، ليبدي سعادة كبيرة لتمكنه من حضور فيلم في السينما للمرة الأولى منذ 30 عامًا ‏برفقة خطيبته ريبيكا ماونتن التي يعيش معها حاليًا في ولاية ماساشوستس الأمريكية.‏
-تشاريتي بيرس:
بيرس تبلغ من العمر 38عامًا ووزنها 346 كيلوجرامًا، والتي أكدت حسب صحيفة «ديلي ميرور» البريطانية في 2014، أنها تريد التخلّص من 127 كيلوجرامًا قبل أن تصبح مؤهلة طبيًا للخضوع إلى عملية جراحية لربط المعدة، حتى تستطيع الرقص مع خطيبها في حفل زفافها.
-مايرا روزاليس:
سيدة أمريكية من أصول مكسيكية عمرها 36 عامًا، وصل وزنها إلى 470 كيلوجراما أي نصف طن تقريبا، لتتوج بلقب أسمن امرأة في العالم، لكن في مارس 2008 قررت المرأة مفرطة البدانة أن تغير حياتها، وذلك بعد أن سُجنت شقيقتها بتهمة القتل، ولم يكن قرار إنقاص الوزن سهلًا، لكنها وجدت أنه أصبح لزامًا عليها حتى تحصل على حضانة أولاد أختها الذين لم يكن لهم والد، فمهدت لذلك بعدة عمليات جراحية، وبعد ذلك تمرينات رياضية، ونظام غذائي صحي، ولمدة 7سنوات، حتى استطاعت إنقاص وزنها بشكل كبير.
-خالد بن محسن الشعري:
شاب سعودي عمره 20 عامًا، ووصل وزنه إلى 610 كيلو جرامات، وكان لا يمكنه الحركة لوحده، ليتدخل وقتها العاهل السعودي الملك عبد الله بن آل سعود لمساعدته إذ أمر بنقله من محافظة جازان القريبة من الحدود الجنوبية للمملكة إلى العاصمة الرياض لتلقي العلاج المناسب، ليفقد 150 كجم اعتبارًا من 11 نوفمبر 2013.

مقالات ذات صلة