البرلمان العراقي يصوت لصالح ثلاث وزارات من أصل ثمان عالقة

صوت مجلس النواب العراقي، اليوم الثلاثاء، لصالح وزارة التخطيط والتعليم الثقافة من أصل ثماني وزارات عالقة في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وعقدت جلسة التصويت بحضور 271 عضوا بعد طول مفاوضات بين ممثلي الكتل السياسية وبعد تاخر دام لساعات عن موعدها المقرر.

وصوت المجلس لصالح مرشح الحزب الاسلامي نوري الدليمي وزيرا للتخطيط ومرشح دولة القانون قصيل السهيل وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي ومرشح كتلة صادقون عبد الامير الحمداني وزيرا للثقافة.

وأخفقت بنيل الثقة كل من مرشحة وزارة الهجرة هناء عمانؤيل والمرشحة لوزارة التربية صبا الطائي.

ورفع البرلمان الجلسة لعدم اكتمال النصاب قبل عرض الوزارات الثلاث الباقية والتي يشتد الخلاف السياسي عليها وهي وزارات الداخلية والدفاع والعدل وتم تأجيل التصويت عليهم الى وقت لاحق.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وعد باستبدال الاسماء المرفوضة في غضون يومين.

وتشهد محاولات عبد المهدي لاتمام تشكيل حكومته صعوبات بسبب عدم تناحر الكتل السياسية في البرلمان على المقاعد الوزارية في الحكومة التي تضم 22 وزارة.

مقالات ذات صلة